يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟
يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟

يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟.

السبت 7 يوليو 2018 04:05 مساءً ـ أخباري نيوز ـ بعد أيام قليلة على بداية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات العراقية التي بدأت الثلاثاء الماضي، خرجت بعض المؤشرات الأولية التي كشفت عن فوارق كبيرة بين النتائج الإلكترونية التي أعلنت من قبل والنتائج التي يتم إعادة فرزها يدويا.

قوى كردية وعربية وتركمانية تداولت مؤخرا نتائج أشارت إلى أنها رشحت عن عمليات العد والفرز اليدوي المستمرة في نحو 30 في المئة من المراكز الانتخابية المطعون في نتائجها، وأفادت جهات تركمانية بأن عمليات العد والفرز الجارية كشفت اختلافاً في النتائج تتراوح نسبته بين 50 و100 في المئة عن نتائج التصويت الإلكتروني في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 مايو الماضي.

فوارق كبيرة

أحمد رمزي، مسؤول الدائرة الانتخابية لمركزين انتخابيين بمحافظة كركوك، كشف أن العد والفرز أظهرا تقدماً كبيراً للتركمان والعرب بالمحافظة، فيما تراجعت أصوات قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني، حسب نتائج العد والفرز اليدوي.

وأشار إلى أن المؤشرات جاءت لصالح جبهة التركمان في كركوك، حيث حصلت القائمة على 738 صوتاً ضمن العد اليدوي، بعد أن كانت قد حصلت على 145 صوتاً في النتائج المعلنة ضمن العد الإلكتروني، أي بفارق 593 صوتا.

اقرأ أيضا: بعد تشكيكه في نتائج الانتخابات .. البرلمان العراقي يتحدى الدستور

كما أشار رمزي أن التحالف العربي كان قد حصل على 46 صوتاً في العد والفرز الإلكتروني، فيما تبين حسب العد اليدوي أن القائمة حصلت على 239 صوتا، أي بتقدم نحو 139 صوتا، كما أشار إلى أن الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان حاصلا على 1363 صوتاً في العد والفرز الإلكتروني، حصل على 115 صوتا ضمن العد والفرز اليدوي، أي تراجعت أصواته إلى نحو 1248 صوتا، حسب "العربية نت".

هذه المفاجأة التي كشف عنها العد اليدوي ربما تغير المشهد في ، كما أن الفوارق المعلنة ضمن القوائم الأولية للنتائج تبين أن عملية تشكيل الحكومة ستطول كثيرا وربما تتعقد بسبب التراجع الكبير للأحزاب المسيطرة على المشهد السياسي، التي ستتجه إلى طعن النتائج أمام المحكمة الاتحادية.

مهزلة كبرى

وبعد مؤشرات نتائج العد اليدوي، اعتبر نائب الرئيس العراقي وزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، أن الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو "مهزلة كبرى" وجريمة في حق الشعب العراقي.

وأكد علاوي في بيان له اليوم أن نسبة التزوير، التي أظهرتها عمليات العد والفرز اليدوي في محافظة كركوك وصلت إلى 50% في بعض المراكز، مضيفا أن "نسبة التزوير التي أظهرتها عمليات العد والفرز اليدوي في بعض مراكز كركوك، أكدت بما لا يقبل الشك أن الانتخابات الأخيرة، كانت مهزلة كبرى وجريمة بحق الشعب العراقي الكريم، لا يمكن السكوت عنها".

وأشار إلى أن نسبة التزوير التي تمخضت عنها نتائج العد والفرز اليدوي في كركوك، وصلت في بعض المراكز إلى 50%، حسب "سبوتنيك".

اقرأ أيضا: «كلاكيت ثالث مرة».. تعديل قانون الانتخابات يربك المشهد السياسي في العراق

علاوي، حذر من أن أي مخالفة لما جاء في القانون أعلاه ستفقد العملية السياسية ما تبقى لها من مصداقية لدى العراقيين، ولدى المجتمع الدولي، وهو ما يوجب إعادة الانتخابات برمتها، على الرغم من محاولات بعض الجهات والدول التغطية على جريمة التزوير، والمضي بتشكيل برلمان، وحكومة غير نزيهة، أساسهما الغش.

غير صحيحة

وردا على المؤشرات التي حملت نتائج مغايرة تماما للعد الإلكتروني، أكدت مفوضية الانتخابات العراقية أمس، أن نتائج عملية العد والفرز اليدوي التي أعلنتها أحزاب في كركوك "غير صحيحة"، مشيرة إلى أنها "ستعلن النتائج بعد انتهاء العملية بالكامل".

وأفادت المفوضية في بيان بأن الأحزاب تتسابق لإعلان نتائج العد والفرز اليدوي في كركوك، موضحة أن بعضها يعلن وجود اختلاف بين اليدوي والإلكتروني، والآخر يقول إنه حصل على المرتبة الأولى، وهذا كله غير صحيح.

المفوضية سلطت الضوء على أن عمليات العد والفرز تجرى بإشراف القضاء، وفي حضور ممثلين عن الكيانات السياسية ومراقبين دوليين.

اقرأ أيضا: لافتات الانتخابات العراقية بطهران تثير غضب الشعب الإيراني

تغيير النتائج

من جانبه، توقع النائب السابق يونادم كنا أن العراق سيشهد تغييرات كبيرة في نتائج الانتخابات بعد العد والفرز اليدوي، وقال إن: "القانون يتيح محاسبة المزورين حتى وإن كانوا سياسيين أو رؤوس كبيرة في الدولة".

وأوضح أن النتائج تمثل فضيحة وما خفي كان أعظم، مطالباً بأخذ عينات من جميع مناطق العراق لإجراء العد والفرز اليدوي عليها، مؤكداً أن ذلك سيسفر عنه عجائب، بسبب ما رافق العملية الانتخابية من عمليات تزوير واسعة اعترفت بها القوى السياسية نفسها، حسب "الحياة".

النائب السابق أشار إلى أن ما ظهر من نتائج العد والفرز اليدوي يجعل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني تحت رحمة القضاء، مؤكدا أن "ما شاهدناه خلال العد والفرز اليدوي حقيقة لا يمكن نكرانها، وما خفي كان أعظم".

كما توقع النائب السابق عن تحالف القوى العراقية محمد نوري العبد ربه، أن تصل نسبة التغيير بالنتائج بعد عملية العد والفرز اليدوي الى 30% كحد أدنى، بحسب "السومرية".

اقرأ أيضا: قبل الانتخابات العراقية.. «المجرب لا يجرب» تضع التحالفات الشيعية في مأزق
 

تجري عملية إعادة الفرز والعد اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية، بعد انتقادات كبيرة من جانب قوى وشخصيات سياسية ونواب سابقين بزعم حدوث عمليات تزوير، مما دعا مجلس النواب العراقي لعقد جلسات استثنائية أقر فيها تعديل قانون الانتخابات لإعادة العد والفرز اليدوي بدلا عن العد والفرز الإلكتروني.

يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟.

يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟ - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - يحدث الان : هل يغير «الفرز اليدوي» نتائج الانتخابات العراقية؟ .

المصدر : التحرير الإخبـاري