يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية
يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية

يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية.

الخميس 5 يوليو 2018 04:05 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ تحمل الجولة الأوروبية التي يقوم بها حاليا الرئيس الإيراني حسن روحاني التى تشمل كلا من سويسرا والنمسا، الكثير من الأهمية للنظام الإيراني، حيث يبدو أن تلك الجولة تمثل المحاولة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي عقب الانسحاب الأمريكي وإعادة فرض العقوبات الصارمة التي بدأت تؤتي ثمارها بانسحاب شركات أمريكية وغربية عملاقة من السوق الإيراني، وهو ما أدى إلى انهيار تاريخي غير مسبوق للعملة الإيرانية.

العقل المدبر

إلا أن هذه الجولة ربما لن يستطيع روحاني تحقيق الأهداف المرجوة منها، فقد استبقت النمسا وصول الرئيس الإيراني بساعات قليلة، بمطالبة طهران رفع الحصانة عن دبلوماسي إيراني معتمد لديها وأوقفته ألمانيا ووصفته المعارضة الإيرانية بأنه "العقل المدبر" في شبكة الاغتيالات التي فككتها بروكسل وباريس وبرلين أول من أمس والتي كانت تخطط لتفجير مؤتمرها الأخير في باريس، وهو ما أدى إلى إرباك الزيارة قبل أن تبدأ وربما يؤدي إلى فشلها.

وقررت فيينا سحب الحصانة من الدبلوماسي من "أسد الله أسدي"، حيث أشارت وزارة الخارجية الفرنسية إلى أن مسألة الحصانة لن تؤثر بالضرورة على قرار الحكومة الألمانية بشأن مصير الدبلوماسي لأنه أوقف خارج البلد الذي يمارس فيه عمله، مشيرة إلى أن المشتبه به مستهدف بمذكرة توقيف أوروبية، بحسب "الشرق الأوسط".

اقرأ أيضا: روحاني يصر على البقاء رغم اقترابه من حافة الهاوية 

وكانت سلطات عدد من الدول الأوروبية، قد أوقفت 6 أشخاص يشتبه بأنهم شاركوا في الإعداد لهجوم على تجمع لمعارضين للنظام الإيراني قرب باريس السبت، شاركت فيه شخصيتان أمريكيتان كبيرتان.
ويشتبه بأن "الأسدي" كان على اتصال بموقوفين آخرين هما زوجان بلجيكيان من أصل إيراني، أرادا تنفيذ تفجير في فيلبانت قرب باريس، خلال تجمع لحركة "مجاهدي خلق" المعارضة، وأوقفا في بروكسل وبحوزتهما 500 جرام من مادة بيروكسيد الاسيتون (تي اي تي بي) وهي متفجرات يدوية الصنع، إلى جانب "آلية للتفجير".

وكشفت التحقيقات، التي قادتها الأجهزة الفرنسية والنمساوية والألمانية، أن أسد الله أسدي، وهو المستشار الثالث في سفارة إيران بفيينا، على صلة بالمخطط الإرهابي وقد تواصل مع الزوجين، قبل اعتقاله في ألمانيا.

"مخطط مزيف"

هذه القضية أثارت استياء طهران وخاصة أنها جاءت بالتزامن مع جولة روحاني، وزعمت السلطات الإيرانية أنه "مخطط مزيف"، وأكدت أن بوسعها إثبات عدم وجود صلة لها بمخطط مزعوم لتفجير اجتماع للمعارضة الإيرانية في فرنسا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن شخصين مشتبه بهما في بلجيكا هما في واقع الأمر عضوان في حركة مجاهدي "خلق" وهي جزء من تكتل لجماعات المعارضة في المنفى يسعى لإنهاء حكم الملالي الشيعة في إيران. مضيفا "المحتجزان في بلجيكا هما عضوان معروفان في هذه المنظمة الإرهابية والسلطات الإيرانية وعلى استعداد لتوفير الوثائق اللازمة لتوضيح أبعاد هذا السيناريو".

اقرأ أيضا: انهيار «الريال» يشعل الشارع الإيراني وسط مطالبات برحيل روحاني

واتهم قاسمي حركة مجاهدي خلق "بتنفيذ سيناريو يهدف للتأثير على الزيارة الأوروبية لروحاني والإضرار بصورة إيران لدى الرأي العام الأوروبي"، رافضا الاتهامات الموجهة للدبلوماسي ووصفها بأنها لا أساس لها.

ونفت إيران في وقت سابق، أي تآمر لتفجير اجتماع المعارضة ووصفت عمليات الاعتقال بأنها "مخطط زائف".
أي مؤشر على أن السلطات الإيرانية تقف وراء المخطط في فرنسا سيجعل من الصعب سياسيا على الزعماء، لا سيما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاستمرار في دعم الاتفاق النووي، بحسب "رويترز".

أهداف الجولة

وقبل بدء جولته الأوروبية، قال روحاني، إن الرحلة ستكون "مناسبة للبحث في مستقبل الاتفاق"، حيث تأتي الزيارة بعد نحو شهرين من انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشكل أحادي من الاتفاق، في خطوة أثارت حفيظة باقي الدول الموقعة - الصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا - والتي واصلت دعم الاتفاق إلى جانب الاتحاد الأوروبي.

كما أكد بهرام قاسمي، أن زيارة روحاني إلى أوروبا "تحظى بأهمیة بارزة"، و"من شأنها أن تقدم حلولًا وتصورات أکثر دقة بشأن التعاون بین إيران والدول الأوروبیة".

اقرأ أيضا: إيران فوق صفيح ساخن.. الاحتجاجات تربك دولة المرشد وتهدد بتقويض روحاني

وللبلدين (سويسرا والنمسا) أهمية استراتيجية بالنسبة إلى إيران، إذ تولت النمسا الأحد الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي التي تستمر ستة أشهر، في حين تمثل سويسرا المصالح الأمريكية في إيران نظرًا إلى غياب العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران، كما ان فيينا مقر للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تراقب مدى التزام طهران بالاتفاق، بحسب "إرنا".

وتشهد سويسرا التوقيع على اتفاقيات للتعاون الاقتصادي، وسيلتقي روحاني نظيره السويسري آلان بيرسي، بينما تتزامن زيارته التي ستستمر ليومين مع المنتدى الاقتصادي الثنائي عن الصحة والتغذية.

كما سيتم التركيز كذلك على الجانب المالي في فيينا، حيث من المنتظر أن يوقع الرئيس على مذكرات تفاهم تتعلق بالتعاون الاقتصادي.

اقرأ أيضا: «بلاك كيوب».. سلاح الموساد لقتل الاتفاق النووي الإيراني

يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية.

يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - يحدث الان : «العقل المدبر» لاغتيالات إيران يربك جولة روحاني الأوروبية .

المصدر : التحرير الإخبـاري