محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو" data-no-lazy="false" />
أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن دعابة لا أكثر.. فيديو

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، تركي آل شيخ : كلامي عن دعابة لا أكثر.. فيديو، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو.

اليوم الموافق - الأربعاء 4 يوليو 2018 12:05 صباحاً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ الأربعاء 4 يوليو 2018 12:05 صباحاً - عمرو ابوبكر


أكد المستشار تركي آل شيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، أن تصريحاته بشأن إصابة محمد صلاح خلال المونديال كانت دعابة.

وقال آل شيخ: "إنه لن يتأخر عن التدخل لإقناع وليد أزارو بالاستمرار في لو وجه إليه طلب من إدارة الاهلي.

وأعلن آل الشيخ خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد شوبير ببرنامج «مع شوبير» على قناة "صدى البلد" تنازله عن كافة القضايا التي رفعها ضد إدارة الاهلي، مؤكدا أنه تغاضى عن خطأ إدارة الاهلي فيه، ولن يطالبهم حتى باعتذار.، قائلًا « نسيت الماضى وعفا الله عمّا سلف».

وأشار آل الشيخ، إلى أنه سيدعم كافة الأندية العربية، بصفته رئيس الاتحاد العربي، مؤكدًا أنه لن يتراجع عن دعم مشروع مدينة الاهلي لمجرد خلاف بسيط، موضحًا أنه ينتظر تخصيص الأرض لوضع حجر أساس مدينة الأهلى الرياضية.

شاهد

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو.

أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أهم الانباء | تركي آل شيخ : كلامي عن محمد صلاح دعابة لا أكثر.. فيديو .

المصدر : الموجز