لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث
لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث

لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث موقع صحيفة أخباري الالكترونية تنشر لكم زوارنا آخر الاخبار - ,, لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث - صحيفة أخباري - لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث .

صحيفة أخباري الالكترونية - لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث

اخبر الناشط السياسي لطفي شطارة، إن الانباء التي تحدثت عن إغتيال الصحفي فتحي بن لزرق، هي رسالة مبطنة من قبل جهات تترصد الحالة في الجنوب وعدن تحديدا لتخلط الأوراق وإخراج عدن من حالة الاستقرار الى حالة الفوضى".

 

وأستحضر شطارة في منشور على صفحته، اليوم الجمع،:" اطمأنت على صحة صديقي فتحي وإن تباينت وجهات نظرنا في عدد الأمور ، فهو شاب طموح وإعلامي مثابر ، وقلت له بصريح العبارة نختلف صح ، ولكن لا يجب السكوت على تهديد الاعلاميين او مصادرة الكتاب آرائهم وإن لم تعجبنا، أقصى ما يمكن عمله في وضع كالذي نعيشه بالغ الحساسية أن نتجنب ما يكتبوه".

 

وتابع قائلا:" إن حالة فتحي يجب ان تكون حالة رأي عام لا نسكت حتى ولو كانت من باب المزحة الثقيلة.. هذا وطننا جميعا لا أحد يمكنه تكميم أفواه الناس او قتلها للتخلص منها بمجرد انه يحمل قلما لا نتفق معه ، علينا تصحيحه وترشيده لا كسره والتخلص منه .. هذه بادرة خطيرة وعلى الأجهزة الأمنية أن تأخذها في الحسبان".

لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث يسعدنا ان نكون قد نقلنا لكم الخبر الأ وهو خبر "لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث" من المصدر بكل صدق وشفافية ونتمني ان نكون دائمآ عن حسن ظنكم بنآ لمتابعة آخر الاخبار عبر موقع صحيفة أخباري الالكترونية تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بنا لتصلكم اجدد الاخبار اولآ باول. في النهاية نشكركم نحن فريق عمل صحيفة أخباري نيوز الالكترونية علي حسن متابعتكم للخبر الخاص بنا "لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث"، متمنين ان تكونوا دائمآ بأفضل حال، وشكرآ.

اخباري نيوز - لطفي شطارة يُعلق على أنباء إغتيال الصحفي بن لزرق ويتحدث عن طرف ثالث

المصدر : اليمن السعيد