انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة
انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة

انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة موقع صحيفة أخباري الالكترونية تنشر لكم زوارنا آخر الاخبار - ,, انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة - صحيفة أخباري - انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة .

صحيفة أخباري الالكترونية - شرع أكثر من 700 ألف تلميذ في اجتياز امتحانات البكالوريا في الجزائر، وسط تخوفات من تكرار سيناريو السنة الماضية، عندما تم تسريب أسئلة الكثير من المواد ساعات طويلة قبل موعد الامتحان، الأمر الذي تحول إلى فضيحة غير مسبوقة، قبل أن تضطر وزارة التعليم إلى إعادة إجراء الامتحانات التي تم تسريب أسئلتها.
وكانت وزيرة التعليم نورية بن غبريط قد أعطت البارحة الأحد إشارة الانطلاق لامتحانات البكالوريا، إذ اختارت الوزيرة مركز الامتحان عبد المجيد عزيزي، في بلدية هيليوبوليس في ولاية قالمة (500 كيلومتر شرق مدينه) وقامت الوزيرة بن غبريط بفتح أظرفة أوراق أسئلة مادة الرياضيات لشعبة الآداب والفلسفة واللغات الأجنبية، بمشاركة تلميذين.
وبلغ العدد الإجمالي للمرشحين للبكالوريا 2017761701 مسجل، أي بانخفاض يقدر 56817 مترشحاً مقارنة بالسنة الماضية، ويوجد بين المرشحين 491298 متمدرساً و270403 مترشحاً من الأحرار، ويجتاز هذا الامتحان 3710 مرشحاً محبوساً موزعين على 42 مؤسسة عقابية. وقالت االوزيرة إنه تقرر الابقاء على نظام الامتحان نفسه الذي كان معمولاً به من قبل، إذ سيكون بالإمكان الاختيار بين موضوعين اثنين في كل مادة والاستفادة من نصف ساعة إضافية عن الوقت المخصص لكل موضوع. وأكدت أن إجراءات تم اتخاذها لتامين مراكز الامتحان وفق مخطط صادقت عليه وزارة الداخلية والجماعات المحلية، مع إعادة تأهيل المقر الإقليمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بالعاصمة، وتقليص عدد المراكز التي تحفظ فيها مواضيع الامتحان وتنصيب أجهزة التشويش على الهواتف المحمولة، وكاميرات المراقبة والتسجيل على مستوى مراكز طبع مواضيع البكالوريا، ومراكز حفظ الأسئلة، بالإضافة إلى منع دخول السيارات إلى مراكز الامتحانات، وعدم قبول أي تأخر يوم الامتحان، ومنع المترشحين من إدخال الهواتف المحمولة إلى قاعات الامتحان، وتخصيص مكان توضع فيه كل أجهزة الاتصال قبل انطلاق الامتحانات.
وأكدت الوزيرة أنه تم وضع ملصقات بخصوص منع استعمال أجهزة الغش على غرار الهواتف المحمولة والسماعات السلكية واللاسلكية، كما سيحرص الاساتذة الحراس على تقديم الإرشادات إلى التلاميذ وتحضيرهم نفسياً، مع إخطارهم بكل التصرفات التي قد تفضي إلى اقصاء المرشحين من مراكز الامتحان.
ونبهت التلاميذ الذين يخالفون الإجراءات بتشديد العقوبات ضدهم، علي الرغم من ما تعلق بحالات الغش، وتتراوح العقوبات بين الإقصاء لمدة خمس سنوات بالنسبة للمترشحين المتمدرسين، وعشر سنوات بالنسبة للمترشحين الأحرار، وأن مجرد وجود جوال محمول لدى المترشح يعتبر محاولة غش، حتى دون استعماله.
ودعت الوزيرة المترشحين إلى الالتحاق بقاعات الامتحان نصف ساعة على الأقل قبل انطلاق الاختبار، مؤكدة أن أي تأخر بعد الساعة التاسعة صباحا، سيحرم المترشح من المشاركة في الامتحان. واعتبرت الوزيرة في هذا الصدد أن محاولات التشويش على الامتحانات هي ممارسات لا أخلاقية، تمثل خطورة على مستقبل الأجيال القادمة، داعية التلاميذ وأولياءهم الى ضرورة التحلي بالوعي، والابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي، وما ينشر فيها بغرض التشويش على للامتحانات. جدير بالذكر أن شبكة الانترنت، وخاصة المحمول، عرفت بداية من نهار البارحة الأحد اضطرابات، إذ عثر الكثير من الجزائريين معضلة في الدخول على عدد المواقع انطلاقاً من هواتفهم المحمولة، سواء تعلق الأمر بالجيل الثالث أو الرابع من الانترنت، وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي التي تم تعطيلها لساعات، وهو تعطيل مبرمج وله علاقة بامتحانات شهادة البكالوريا، وذلك في تكرار لسيناريو السنة الماضية، عندما لجأت السلطات إلى تعطيل شبكة الانترنت، بعد فضيحة تسريب أسئلة الامتحانات، وإعادة إجراء تلك التي تم تسريب أسئلتها.
وكان تسريب أسئلة امتحانات الباكالوريا العام الماضي قد تحول إلى فضيحة سياسية، علي الرغم من وأن رئيس الوزرء عبد المالك سلال دخل على الخط، واعتبر ما حدث محاولة لضرب استقرار البلاد، وصرح عن فتح تحقيق في القضية، كما تم توقيف عدد المسؤولين عن مراكز الامتحانات، لكن فجأة تحبط الحديث عن القضية، دون أن يتم الكشف عن نتائج التحقيق، أو الأطراف التي انبأت السلطات إنها دبرت مؤامرة تسريب الأسئلة، كما أن الوعود التي أطلقتها وزيرة التعليم بإصلاح امتحانات البكالوريا استمر مجرد كلام.

انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة يسعدنا ان نكون قد نقلنا لكم الخبر الأ وهو خبر "انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة" من المصدر بكل صدق وشفافية ونتمني ان نكون دائمآ عن حسن ظنكم بنآ لمتابعة آخر الاخبار عبر موقع صحيفة أخباري الالكترونية تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بنا لتصلكم اجدد الاخبار اولآ باول. في النهاية نشكركم نحن فريق عمل صحيفة أخباري نيوز الالكترونية علي حسن متابعتكم للخبر الخاص بنا "انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة"، متمنين ان تكونوا دائمآ بأفضل حال، وشكرآ.

اخباري نيوز - انطلاق امتحانات شهادة البكالوريا وسط تخوفات من تسريب الأسئلة

المصدر : الجزائر تايمز