أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب
أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب

أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، اسباب عدم القدرة على التثاؤب، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، اسباب عدم القدرة على التثاؤب.

الجمعة 10 أغسطس 2018 01:05 مساءً ـ أخباري نيوز ـ قد تشعر بـ الإحراج إذا ما انتابتك حالة التثاؤب أمام الناس، ولكن هلى تعرف ما هو التثاؤب؟، هو فعل ينتُج عن نشاط لا إرادي يحدث من خلال ملء الرئتين بالهواء إلى أقصى حد، ويتم عن طريق فتح الفم حتى يصل حجم فتحة البلعوم أكبر بـ أربع مرات من حجمه الطبيعي، وقد تستمر هذه العملية مدة 6 ثوان ويكون مُصاحب لها التقلصات في الرقبة والوجه بالإضافة لـ غلق العينين.

أسباب التثاؤب :
1 – من الأسباب المعروفة هو التثاؤب عند حاجة الجسم للأكسجين.
2- الشعور بالجوع أو النعاس قد يُسبب التثاؤب.
3- دخول الشخص في حالة من الاسترخاء التام.
4- يحدث التثاؤب لدى الشعور بالتعب وعدم القدرة على بذل أي من الأنشطة.
5- الإصابة بالأمراض والضغوط النفسية مثل القلق أو الضجر أو التوتر.
6- يحدث عند الاستيقاظ من النوم.
7- عند أحساس الجسم بـ موعد الذهاب إلى النوم في الوقت المعتاد.

فوائد التثاؤب للجسم :
1- يعمل التثاؤب على تجديد الهواء داخل الجسم.

2- كما يُساعد التثاؤب على توسيع الرئة.

3- يُساعد التثاؤب على تنظيم وتحسين معدلات الأكسجين في الدم.

4- قد يحدث أن يتوتر الشخص في مواجهة المواقف الجديدة ويعمل التثاؤب على مساعدة المخ في مواجهتها.

5- يعد من التمارين البسيطة التي تُساهم في زيادة فاعلية المفاصل وتقوية العضلات وتقوية القلب.

6- تمنح الجسم الشعور بالراحة واليقظة ، كما تُساعد الجسم  على منحه الحيوية التي يحتاج أليها.

أسباب عدم القدرة على التثاؤب :

يعتقد العلماء والخبراء أن السبب في عدم القدرة على التثاؤب هو القلق من التثاؤب، بمعنى أن التثاؤب يكون مرتبطًا بحادثة معينة، ويحدث عند الشعور بالتثاؤب أن يربط العقل الباطن بين الحادثة السابقة وبين التثاؤب وبالتالي يُعطي العقل الأوامر بعدم تكملة التثاؤب، لذلك لا يستطيع الشخص تكملة التثاؤب.

وينصح الأطباء الشخص الغير قادر على التثاؤب ألا يُفكر في أى حوادث مرتبطة بهذا الموضوع، بل يُفكر في شئ آخر و يستدعي ذكريات أخرى.

تفسير العلماء لـ ظاهرة التثاؤب :

1- تفسير أبقراط : كان تفسير العالم الجليل أبقراط منذ قديم الزمن أن التثاؤب يُفيد في تدفق الدم للدماغ وأنه ما هو إلا عملية تتم لطرد الهواء الملوث الذي يوجد في الرئة.

2- عالم فرنسي : يقول العالم الفرنسي أن التثاؤب هو نشاط من الأنشطة الطبيعية التي تُشير إلى الزيادة في النشاط عكس ماهو متعارف عليه أن التثاؤب يحدث عند الخمول، كما أنه قد يُعبر التثاؤب عن الهروب أو الرغبة في تغيير مناقشة أو الهروب من موضوع ما أو قضية.

3- تفسّير العلماء : قام بعض العلماء بتفسير حالة التثاؤب على أنها قد تكون صراع بين النفس التي تُقاوم النوم وبين حاجة الجسم الذي يُريد النوم والراحة.

4- تفسّير الأطباء : يُشير الأطباء أن السبب وراء التثاؤب هو أن معدل ومستوى الأكسجين في الدم يكون منخفضًا بالإضافة إلى الارتفاع في مستوى ثاني أكسيد الكربون، يذكر أن هذا التفسير هو الأكثر شهرة، وما يُدعم هذا التفسير هو شعور الشخص بالراحة بعد القيام بالتثاؤب.

الآداب المتبعة عند التثاؤب :

يجب عدم التثاؤب قدر الإمكان أثناء محادثة الآخرين.

عند وجود ضيوف لديك بالمنزل ليلًا لا يُفضل التثاؤب أمامهم .

يجب تغطية الفم أثناء التثاؤب أمام الآخرين ولهذا الفعل فوائد أخرى منها الوقائي مثل عدم حدوث خلع بـ الفك الصدغي، وهو مفصل الفك السفلي، ومنها ما هو جمالي حتى لا يظهر الشخص بالمظهر الغير مستحب أو اللائق عند فتح الفم أمام الغير.

أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، اسباب عدم القدرة على التثاؤب، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب.

أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار : اسباب عدم القدرة على التثاؤب .

المصدر : المرسال