أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية
أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية

أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، قصة وعبرة للاذاعة المدرسية، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، قصة وعبرة للاذاعة المدرسية.

الأحد 12 أغسطس 2018 04:06 مساءً ـ أخباري نيوز ـ الاذاعة المدرسية نشاط هام يستهل به الطلاب يومهم الدراسي ، هذا النشاط يشمل عدد كبير من التفاصيل الهامة ، و التي على الطلاب التعرف عليها ، و التيي تشمل عدد من المعلومات و الأخبار و غيرها.

قصص للإذاعة المدرسية
القصة الأولى “صانع المراكب”
يحكى أن رجل كان يصنع قماش للمراكب الشراعية ، يجلس طول السنة يعمل فى القماش ثم يبيعه لأصحاب المراكب ، و فى سنة من السنوات و بينما ذهب لبيع انتاج السنة من القماش لأصحاب المراكب ، سبقه أحد التجار إلى اصحاب المراكب و باع اقمشتهم لهم ، طبعا الصدمة كانت كبيرة حيث اضاع رأس المال منه و فقد تجارته ، فجلس و وضع القماش أمامه و جعل يفكّر و بجلوسه كان محط سخرية اصحاب المراكب ، فقال له أحدهم (اصنع منهم سراويل و ارتديهم) ، ففكر الرجل جيداً ، و فعلاً قام بصنع سراويل لأصحاب المراكب من ذلك القماش ، و قام ببيعها لقاء ربح بسيط … و صاح مناديا : (من يريد سروالاً من قماش قوي يتحمل طبيعة عملكم القاسية؟ ) ، فأٌعجب الناس بتلك السراويل وقاموا بشراءها… فوعدهم الرجل بصنع المزيد منها في السنة القادمة.. ثم قام بعمل تعديلات و اضافات على السراويل ، و صنع لها مزيدا من الجيوب حتى تستوفي بحاجة العمال و هكذا.. ثم يذهب بها لأصحاب المراكب فيشتروها منه ، و بهذه الطريقة تمكّن الرجل من تحويل الأزمة لنجاح ساحق.

العبرة
العبرة من هذه القصة هو تحويل الفشل إلى نجاح ، و عدم لبكاء على الحليب المسكوب ، و التفكير فيما بأيدينا بدلا من البكاء على ما فقدناه.

القصة الثانية “قصة الفراشة”
يحكى أن رجل وقف يشاهد فراشة تحاول الخروج من شرنقتها ، و قد كانت تصارع للخروج من هذه الشرنقة ثم توقفت فجأة ، و كأنها تعبت من كثرة محاولاتها ، فأشفق عليها الرجل و شعر برغبة عارمة في مساعدتها ، فقص غشاء الشرنقة قليلا ليساعدها على الخروج ؛ و فعلا خرجت الفراشة ، لكنها سقطت و لم تتمكن من الطير ، لأنها كانت ضعيفة لا تستطيع الطيران ، و ذلك لكونه أخرجه قبل أن يكتمل نمو أجنحتها.

العبرة من القصة
أننا نحتاج لمواجهة الصراعات في حياتنا خصوصا في بدايتها ، لنكون أقوى و قادرين على تحمل أعباء الحياة و إلا أصبحنا ضعفاء عاجزين ، و علينا أن نحاول مرارا ولا نستسلم للفشل مطلقا ، و ذلك لأننا في كل مرة نفشل بها نتعلم شئ جديد.

القصة الثالثة “السمكة”
يحكى أن امرأة زارت صديقة لها تجيد الطبخ لتتعلم منها سر ” طبخة السمك” ، و أثناء ذلك لاحظت أنها تقطع رأس السمكة و ذيلها قبل أن تقوم بقليها في الزيت ، فسألتها عن السر ، فأجابتها بأنها لا تعلم ، و لكنها تعلمت ذلك من والدتها ؛ فقامت و اتصلت على والدتها لتسألها عن السر ، لكن الأم أيضا قالت أنها تعلمت ذلك من أمها ( الجدة ) ؛ فقامت و اتصلت بالجدة لتعرف السر الخطير ، فقالت الجدة بكل بساطة : لأن مقلاتي كانت صغيرة و السمكة كبيرة عليها !

العبرة من القصة
أن البشر يتوارثون بعض السلوكيات و يعظمونها دون أن يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل ، و علينا قبل أن نقلد غيرنا أن نتقصى عن هذه السلوكيات و أسبابها و المغذى من ورائها ، حتى لا نتحول لمجرد مقلدون لسلوكيات قد تكون خاطئة.

أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، قصة وعبرة للاذاعة المدرسية، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية.

أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار : قصة وعبرة للاذاعة المدرسية .

المصدر : المرسال