أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى
أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى.

اليوم الموافق - السبت 11 أغسطس 2018 09:05 مساءً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ السبت 11 أغسطس 2018 09:05 مساءً - جددت واقعة تشويه تمثال الخديو إسماعيل بأحد ميادين الإسماعيلية بعد إعادة طلائه باللونين الأسود، والأبيض، الجدل حول ظاهرة تشويه مُجسّمات «تماثيل» الشخصيات التاريخية، التى ظهرت خلال السنوات الماضية، التى اتهم فيها فى الغالب إدارات الحكم المحلى بالمحافظات.

بشاعة الأمر، دفعت وزارة الثقافة إلى انتداب لجنة فنية ضمّت خبراء، وأثريين، والتى قررت تغطية التمثال حفاظًا على المظهر الخاص بالتمثال، بعد أن أدّى دهانه إلى اختفاء بعض ملامحه، وإعادة دهان التمثال وفق معايير تاريخية وفنية، فيما أقر اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، فتح تحقيق عاجل فى الواقعة.

وواقعة تشويه تمثال الخديو إسماعيل ليست الأخيرة، فهى حلقة فى سلسلة لا تنتهى من مسلسل تشويه تماثيل الشخصيات التاريخية، رُغم إصدار رئيس الوزراء السابق المهندس شريف إسماعيل، قرار بحظر عمليات تجميل أو وضع تماثيل أو ترميمها إلا بالرجوع لوزارتى الثقافة والآثار، فى 2016.

ومن أبرز وقائع تشويه المُجسّمات، تحطيم تمثال عبد المنعم رياض بوسط أثناء نقله، وإعادة دهان مُجسّم للمطربة أم كلثوم بميدان أبو الفدا بالزمالك، ما أفقده هيئته الأصلية، وحدث الأمر نفسه مع تمثال أحمد عرابى بالشرقية، فضلًا عن طلاء تمثال المُلحن الراحل محمد عبد الوهّاب بميدان باب الشعرية بشكل سيئ، أيضًا تمثال الأديب الراحل عبّاس العقّاد بأسوان، الذى حدث معه الأمر نفسه، إضافة إلى وضع تماثيل سيئة الهيئة بالميادين العامة مثل واقعة تمثال كليوباترا بالمنيا.

ماهر جرجس، الفنان التشكيلى، يرى أن التماثيل الحالية الجديدة الموضوعة فى الميادين غير جيدة، ومستواها لا يليق بتاريخ الفن التشكيلى فى جمهورية العربية، موضّحًا أن ما يحدث هو «بمثابة تضليل للبسطاء، وتشويه للفن عندهم».

ويُحمّل جرجس الإدارات المحلّيّة السبب، فيشير إلى أن تلك الإدارات تعتمد على مُجسّمات تُصنّعها بعض الشركات من خامات رديئة، ومستوى فنى سطحى، وتهديها للأحياء مجانا، لتضعها فى بعض الميادين، موضّحًا أن مديرى الأحياء ليس لديهم دراية عن الفن، ولا يرجعون إلى المختصين من أصحاب الخبرة والكفاءة.

ويلفت الفنان التشكيلى إلى أن تلك الإدارات أصبحت غير مُهتمّة بترميم، وصيانة التماثيل الأثرية، ولا تستعين بأيّة لجان فنية، حتى أنهم وقعوا فى كارثة فنية، بعد إعادة دهان تمثال سعد زغلول بلون ذهبى فى الإسكندرية، فى وقت سابق، ما أفقده لونه الأساسى، وبعد انتفاضة الفنانين انتدبوا مختصين لإعادته إلى وضعه الأصلى، إضافة إلى تعرّض نسخة من تمثال كاتمة الأسرار للنحّات محمود مختار للتدهور بحديقة الشلالات بالإسكندرية.

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى.

أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أهم الانباء | «الخديو إسماعيل» ليس الأول.. تشويه التماثيل ظاهرة لا تنتهى .

المصدر : الموجز