عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي
عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي

عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي.

الاثنين 14 مايو 2018 09:57 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ أكد المجلس الوطني الفلسطيني "أن نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، يشكل خطرا داهما على الأمن والسلم الدوليين، ودليلا واضحا على أن الإدارة الأميركية دولة تنتهك القانون الدولي الناظم للعلاقات بين الدول"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وشدد المجلس الوطني في مذكرة وجهها رئيسه سليم الزعنون، اليوم الاثنين، لكافة الاتحادات البرلمانية في العالم على أنه لا شرعية لجريمة الإدارة الاميركية وسواها بنقل سفارتها الى مدينة القدس، وشعبنا منذ نكبة عام 1948 ما يزال متمسكا بحق العودة بموجب القرار 194، ومتشبثا بأرضه.

وقال: "إن ما يجعل من الخطوة المارقة للإدارة الأميركية أكثر مرارة وصلافة، أنها تتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، كونها تشكل إعلانا صريحا بانحيازها لجانب المعتدي والمحتل الإسرائيلي، وإمعاناً بالتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن "إصرار إدارة ترمب نقل السفارة الأميركية إلى أراض فلسطينية محتلة من قبل الكيان الصهيوني، يمثل تسويغاً وشرعنة لمكاسب الغزو والاحتلال، التي يرفضها قانون الأمم المتحدة".

وناشد الاتحادات البرلمانية التصدي للسياسة الخرقاء التي تتبعها الإدارة الأميركية، بنقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس، على الرغم من علمها المسبق بما تنطوي عليه هذه الخطوة، من تجاهل تام لمبادئ ولقواعد القانون الدولي ولأحكام هيئات الشرعية الدولية.

وطالب المجلس الوطني الاتحادات البرلمانية بالدفاع عن قرارات الشرعية الدولية التي كفلت حقوق شعبنا في تقرير مصيره وعودته الى أرضه وإقامة دولته على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها مدينة القدس.

وأكد أن إدارة ترمب بهذه العمل "تعتبر شريكة وحامية وداعمة لإسرائيل، والتي لا تزال وستبقى تشكل قوة قائمة بالاحتلال تخالف الأحكام الدولية واتفاقية جنيف الرابعة".

وقال المجلس الوطني في مذكرته "إن الإدارة الأميركية أخرجت نفسها من إطار الإجماع الدولي لتصبح منفردة، ومنبوذة، بل ومارقة، ليس فقط للإجماع الدولي، ولا للشرعية الدولية، بل وحتى لمواقف الإدارات الأميركية المتعاقبة بهذا الشأن".

عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي.

عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - عأأأجل: الوطني الفلسطيني: نقل السفارة الأمريكية للقدس خطرا على السلم الدولي .

المصدر : الوطن