عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»
عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»

عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن».

الأحد 15 أبريل 2018 08:08 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ قالت المحللة السياسية الروسية إيلينا سوبونينا، الخبيرة بالمعهد الروسى للدراسات الاستراتيجية والمستشارة لدى «الكرملين»: إن الضربات التى وجّهتها الولايات المتّحدة، بالتعاون مع حليفتيها بريطانيا وفرنسا، تجعل المشهد خطيراً للغاية فى . وأضافت فى حوار لـ«الوطن»، أن مسألة حدوث مواجهة مباشرة بين والولايات المتحدة لا يمكن التكهن بها، وتتوقف على طبيعة الضربات الأمريكية، لكن كل السيناريوهات مفتوحة فى ما يتعلق بإمكانية وقوع مواجهة مباشرة مع «واشنطن».

برأيك، كيف ستتعامل روسيا مع تلك الضربات؟

- روسيا منذ البداية حذّرت من الإقدام على خطوة كهذه، لأن هذه خطوة خطيرة، ولا يمكن التكهن حتى الآن بإمكانية حدوث مواجهة مباشرة بين روسيا والولايات المتحدة، أعتقد أن موسكو وواشنطن لا تريدان ذلك، والرئيس الأمريكى نفسه حتى تحدث فى رسائل إعلامية إلى موسكو بأنه يدعوها إلى عدم التصدى للصواريخ الأمريكية، هو أيضاً يخشى المواجهة.

«سوبونينا» لـ«الوطن»: ليس هناك تنسيق بين « وترامب»

بمعنى هل يمكن أن يكون لروسيا رد عسكرى مباشر على الضربات الأمريكية؟

- الأمر يتوقف على نوعية الضربات التى تقوم بها الولايات المتحدة، ولا أتصور أن «واشنطن» ستقدم على خطوة كاستهداف أى أهداف روسية فى سوريا، التطورات فى غاية الخطوة على أى حال، والرد الروسى يبقى مرتبطاً بسيناريوهات مفتوحة، ومن الممكن أن تتغير الأمور فى أى لحظة.

ما أهداف تلك الضربات؟

- الضربات الأمريكية، أو إقدام الرئيس الأمريكى على تنفيذ تلك الضربات، أو قيادة تحالف لتنفيذ تلك الضربات، يعود لأسباب متعدّدة، هو شعور الرئيس الأمريكى بأن بلاده تراجع دورها فى منطقة الشرق الأوسط، مقارنة بالدور الروسى الذى برز بقوة خصوصاً خلال آخر سنتين، وأيضاً الرئيس الأمريكى ترامب يريد أن يقول إن الولايات المتحدة تستطيع أن تفرض كلمتها، وأنها جادة فى ما حذّرت منه، وهى أيضاً رسالة منه إلى الرأى العام الداخلى.

إذاً هل يرتبط التحرك الأمريكى بمشكلات داخلية أى داخل الولايات المتحدة؟

- أعتقد كذلك، الرئيس الأمريكى يواجه الكثير من المشكلات الداخلية وأيضاً الخارجية، ويواجه الكثير من السخرية من قبل بعض الأوساط داخل الولايات المتحدة، لكنه يريد الآن أن يقول أنا موجود، ويريد أن يوصل للجميع أنه قادر على اتخاذ القرارات الخطيرة بعد أن قام بضرب سوريا، بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا فجر أمس.

هل تتأثر من وجهة نظرك عمليات الجيش السورى والتقدّم الذى حققته بهذه الضربات؟

- لا أتصور أن يحدث ذلك، الضربات لن تعوق التقدم الذى حققه الجيش السورى بمساندة القوات الروسية خلال الفترة الماضية. ما حققه الجيش السورى فى مواجهة المجموعات المسلحة وصل إلى مرحلة لا يمكن الرجوع عنها. لكن من المؤشرات الأولية، وكما هو متوقع، فإن الضربات الأمريكية هى وحليفاتها ستكون أقوى من الضربة التى نفّذتها قبل العام الماضى، حين استهدفت مطار الشعيرات.

ما تقييمك لنوعية الضربات التى توجّهها أمريكا مع حلفائها على سوريا؟

- حسب المعلومات المتوافرة إلى الآن، فإن الضربات استهدفت مطارات وبعض الأهداف، والرد السورى كان حاضراً، المضادات السورية تعمل على استهداف الصواريخ، لكن بالنسبة لإمكانية مشاركة روسيا فى التصدى للصواريخ الأمريكية أو الفرنسية أو البريطانية، فلا يمكن أن نتوقع حتى الآن الموقف الروسى.

هل من الممكن أن تكون واشنطن نسقت مع موسكو قبل هذه الضربات لتجنب المواجهة المباشرة؟

- لا أتصور أن يكون هناك تنسيق بين روسيا والولايات المتحدة لضرب سوريا، أنا أستبعد هذا الأمر بالمرة، ولا يمكن أن يكون هناك أى تنسيق أو توافق من الجانب الروسى مع الجانب الأمريكى لضرب سوريا. جرت اتصالات عدة عبر عدة قنوات من الجانب الروسى، الغرض الأساسى من تلك الاتصالات هو أن توقف «موسكو» «ترامب» عن المضى قدماً فى تنفيذ تهديداته، لأن ضرب سوريا ليس بالأمر السهل، ولن يزيد الأزمة إلا تعقيداً، خصوصاً أن الاتهامات باستخدام الكيماوى لم تتأكد بعد، وهو الآن نفّذ تهديداته، أما عن الرد الروسى فيبقى مرتبطاً بسيناريوهات مفتوحة لا نستطيع التكهن بها إلى الآن، لكن ما من شك أن «موسكو» ضد تلك الضربات، وأعلنت ذلك قبل تنفيذها، وأعلنت كذلك مواقفها بوضوح بعد تنفيذها.

عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن»، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن».

عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن» - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - عأأأجل: مستشارة بـ«الكرملين»: كل السيناريوهات مفتوحة بشأن المواجهة بين «موسكو وواشنطن» .

المصدر : الوطن