عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»
عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»

عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية».

الاثنين 2 أبريل 2018 08:05 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ فى مؤشر قوى على أن مسألة رحيل الرئيس السورى الاسد مرحلة وانتهت فى الصراع السورى وتسليم العالم بما فيه الدول العربية ببقائه، تقوم بعض الدول العربية حالياً بتحركات لإعادة «» إلى مقعدها فى جامعة الدول العربية، بحسب ما صرح به، لـ«الوطن»، المستشار الإعلامى للحكومة السورية الدكتور عبدالقادر عزوز. وقال «عزوز»: «إن بعض الدول العربية ذات التأثير فى القرار العربى كالعراق والجزائر ومصر ولبنان تقوم بمساعٍ حالياً لإعادة إلى مقعدها فى جامعة الدول العربية، والعدول عن قرار كان بالأساس خاطئاً ويتجاهل تاريخ سوريا ومكانتها فى النظام العربى، وأنها قلب العروبة النابض». وقال المسئول السورى البارز: «أعتقد أن كل الجهد الذى تقوم به بعض الدول العربية هو جهد مشكور ونثمنه، وهذا الأمر يعتمد على إجراءات رسمية، وتقرير العودة فيما بعد من عدمه يعود إلى تقدير موقف من قبل حكومة الدولة السورية». وقال «عزوز»: «كما أشرت هناك اجتماع مرتقب لجامعة الدول العربية على مستوى الرؤساء، عملية العودة هى رهن القرار السيادى من قبل حكومة الجمهورية العربية السورية، المسألة تتعلق بطرفى العلاقة، يجب أن يكون اعتذار لسوريا وعودة عن القرار الخاص بمقعد سوريا، ويبقى القرار للجمهورية السورية ضمن قراراتها السيادية».

وقال عضو الائتلاف الوطنى لقوى المعارضة والثورة السورية بسام الملك، فى اتصال لـ«الوطن»: «إن الحديث عن تحركات عربية لهذا الغرض معلومات صحيحة، وهذا القرار يعمل عليه وزير خارجية الحكومة السورية وليد المعلم ويعمل عليه مع حكومات دول عربية لإعادة دمشق إلى الجامعة العربية». وقال: «إلى جانب تصريح ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان فى أمريكا بأن الاسد باقٍ، والحديث الأمريكى عن الانسحاب من سوريا قريباً، كل هذه الأمور ترتبط ببعضها، والقمة العربية المقبلة ستبحث هذا الملف». وقال «الملك»: «هناك ضغط وهناك بحث جدى لإعادة مقعد سوريا إلى الجامعة العربية فى ظل الاقتناع بأن بشار باقٍ ولن يرحل، وأتوقع حدوث ذلك بنسبة تتراوح من 75% إلى 80%».

مسئول سورى لـ«الوطن»: على «الجامعة» الاعتذار.. ودبلوماسيون: القرار كان خاطئاً منذ البداية.. ومعارض: «دمشق» ستعود عضويتها بنسبة 80%

من جهته، قال عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية رخا أحمد حسن، فى اتصال لـ«الوطن»: «فى رأيى الشخصى من البداية كان وقف عضوية سوريا فى الجامعة العربية خطأ كبيراً لأن ما يحدث فى سوريا شأن داخلى، فلماذا يتم وقف عضويتها؟ هناك اضطرابات فى الصومال والعراق وليبيا، فلماذا سوريا بالذات؟، كان موقفاً غريباً، لأن سوريا مثلاً لم توقف عضويتها فى الأمم المتحدة، الهدف كان استبعاد الجامعة العربية من تناول الشأن السورى، لأن الجامعة فى البداية أرادت القيام بدور لوقف التدهور فى سوريا ومنع تدمير سوريا، فأُفشلت واستُبعدت». وتابع «حسن»: «لو تم إعادة سوريا، فإن هذا الأمر تصحيح لوضع خاطئ». وقال الدبلوماسى المصرى السابق: «أعتقد أنه لو اتخذ قرار بعودة سوريا، فإنه قرار يأتى (بعد خراب مالطا)، ولكن أن يأتى القرار متأخراً أفضل من لا شىء، ونأمل أن يكون القرار إذا اتخذ بداية خير لسوريا، عودة سوريا ليست صعبة إلى الجامعة العربية إذا توافرت الإرادة».

من جهته، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون العربية السفير سيد أبوزيد، فى اتصال لـ«الوطن»: «إن مسألة عودة سوريا إلى الجامعة العربية هى أفكار عند بعض الدول وتحتاج إلى مشاورات بين جميع الدول العربية، حتى يتم اتخاذ القرار فى الجامعة العربية بموافقة، طبق الإجراءات المرعية والمتبعة». وقال «أبوزيد»: «على المستوى الشخصى، أرى أنه لا يصح على الإطلاق أن دولة عربية بها أمر داخلى يتم منع ممثلها أو تغييبه بإرادة الجامعة، وهذا الأمر يتنافى مع مبدأ السيادة مع الدول، هذا الأمر حصل فى حالة من قبل، وحصل كذلك فى حالة سوريا». وتابع: «المسألة لا تزال محل تشاور ودراسة، هناك لائحة للجامعة العربية أو الميثاق الخاص بها، هناك بنود تحدد الإجراءات الواجب اتباعها فى مثل هذه الحالات، جمهورية العربية فى يوم من الأيام عندما عقدت اتفاق كامب ديفيد اتخذ قرار دون إجماع بتجميد عضوية جمهورية مصر العربية ولم يكن قراراً بالإجماع، وبالتالى يجب اتباع القواعد المعمول بها وهذه المسألة ليست مزاجية».

عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية»، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية».

عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية» - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - عأأأجل: الحكومة السورية: دول عربية «مؤثرة» تتحرك لعودتنا إلى «الجامعة العربية» .

المصدر : الوطن