أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟
أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟

أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ ، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ .

الأحد 1 أبريل 2018 10:13 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ تساءلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية هل تكون إدلب الهدف القادم للنظام السوري وحلفاءه؟ خاصة بعد تجميع المعارضة من كل مكان في إلى هذه المحافظة، الأمر الذي دفع البعض للقول، ربما تكتب الفصل الأخيرة من الثورة السورية.

 

وقالت الصحيفة، عندما استعادت قوات النظام السوري أجزاء واسعة من الغوطة، قبلت المعارضة نفس صفقة الاستسلام التي قدمتها الحكومة لعشرات الآلاف من السوريين، رحلة في اتجاه واحد إلى المقاطعة التي يسيطر عليها المعارضة "إدلب".

 

منذ اندلاع الحرب في سوريا، تضاعف عدد سكان إدلب بسبب فرار المدنيين الهاربين، والمتمردين المهزومين والجهاديين بعائلاتهم إلى تلك المدينة.

 

ومع قيام القوات الحكومية بإنهاء حملة عنيفة في الغوطة الشرقية، فمن المرجح أن تكون إدلب الهدف التالي، وهذه المرة، لن يكون هناك مكان آخر للانتقال .

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الأهالي الذي رحلوا مع المتمردين قوله: "ربما هذا هو الفصل الأخير من الثورة ..السوريون يقتلون السوريين.. لم يعد شيء يهم بعد الآن.. قررنا أن نموت واقفين .. أنا حزين على الثورة".

 

إدلب، محافظة صغيرة على الحدود التركية، وهي أكبر منطقة في سوريا يسيطر عليها المتمردون، وواحدة من أقدم المناطق التي شهدت الثورة ضد الرئيس الاسد، وقد تكون المكان الذي تنتهي فيه الثورة التي بدأت قبل أكثر من سبع سنوات.

 

وتشن القوات الحكومية غارات متتالية على المحافظة، ولكن مع ذلك يظل يأتي الناس، وفي الأيام الأخيرة نقل أكثر من 10 آلاف مقاتل ومدني إلى إدلب من الغوطة الشرقية، فهم يصلون في حالة من الصدمة والإرهاق والخيبة.

 

وتعاملت الحكومة مع المحافظة كقاعدة لمن لا تريده في أراضيها، وتصف المنطقة باعتبارها عشًا للجهاديين، لكن الغالبية العظمى في إدلب من المدنيين، بما في ذلك النشطاء الذين قد يواجهون الاعتقال والتعذيب إذا بقوا في المناطق الحكومية.

 

وإدلب كان يسيطر عليها خليط من المتمردين المتصارعين، بعضهم يقودهم منشقون من الجيش مدعوم من يطالبون بدولة مدنية، وهو ما رحب به البعض بمن فيهم أحد أعضاء القاعدة، لكن المتشددين صاروا يسيطرون على الأمور حاليا.  

 

الرابط الأصلي

أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ ، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟.

أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخباري نيوز : نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ .

المصدر : مصر العربية