أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب"
أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب"

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب"، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب"، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب".

اليوم الموافق - الأربعاء 9 مايو 2018 06:01 مساءً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ الأربعاء 9 مايو 2018 06:01 مساءً - أحمد شريف

حذر الخبراء، مستخدمي تطبيق الـ"وأتساب" من رسائل مفخخة، من الممكن أن تجمد وتعطل الهواتف التي تعمل بنظام "آي أوه إس" و الاندوريد.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، تعمل الرسالة من خلال أنظمة التحميل الزائد مع عشرات الآلاف من الأحرف النصية المخفية ، مما يجبر بعض المستخدمين المتأثرين على إعادة ضبط أجهزتهم.

وينصح اي شخص تصله هذه الرسالة المفخخة، بحذفها على الفور، والتي تنقسم إلى نوعين، النوع الأول يأتي بالاف النقط السوداء، والآخر بتعبيرات رمزية مع كلمة اقرأ المزيد.

والطريقة الأكثر أمنًا لمسح الرسالة دون تشغيلها، هي حذف سلسلة المحادثات بالكامل، بدلًا من الرسالة الفردية.وان لم تكن محظوظ بما فيه الكفاية لمحوا الرسالة، فهذا سيجبرك على إعادة تشغيل نظام الهاتف بالكامل.

ولم يصدر مسؤولي الـ "وأتساب"، حتى الآن بيانا، ولكن من المرجح أن تصدر الشركة المالكة للفيس بوك، حزمة برمجية لإصلاح المشكلة في المستقبل القريب.

 

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب" عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب".

أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب" - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أهم الانباء | احذر.. رسائل مفخخة تضرب خدمة الـ"وأتساب" .

المصدر : الموجز