أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة
أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة

أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة ، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة .

الاثنين 14 مايو 2018 10:43 صباحاً ـ أخباري نيوز ـ كتب: عادل سعد

حكايات الكرة في المونديال، هي سلسلة جديدة تتناول أبرز حكايات وأسرار بطولات كأس العالم عبر تاريخه، المونديال الذي يترقبه العالم كل 4 سنوات ليس مجرد بطل ونتائج ومنتخبات مشاركة، هناك أيضاً الكثير من الطرائف والدراما والغرائب، وحكايتنا التاسعة عن المباراة الأكثر تهديفا في المونديال.

المباراة كانت في مونديال 1954 المقام في سويسرا بين البلد المضيف والنمسا في دور الثمانية على ملعب مدينة لوزان في السادس والعشرين من يونيو وشهدت تسجيل أكبر عدد من الأهداف في مباراة واحدة في تاريخ المونديال.

المباراة الغريبة بدأت فيها سويسرا صاحبة الأرض بتسجيل ثلاثة أهداف كاملة كل هذا في تسعة عشر دقيقة عن طريق جول للاعب روبرت بالامان وهدفان للاعب جوزيف هوجي ورغم أن المدرب للمنتخب السويسري هو النمساوي مخترع طريقة الكاتياناتشو الدفاعية الأشهر "كارل ربان" إلا أن منتخب سويسرا لم يصمد وتلقت شباكة خمسة أهداف متتالية في 9 دقائق فقط من الدقيقة 25 حتى الدقيقة 34 وهم هدفان للاعب تيودور فانغر وهدفان للاعب روبرت كويرنر وهدف للاعب إرنست أوكفيرك، لتعود سويسرا للتسجيل عبر بالامان وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق يضيع لاعب النمسا ركلة جزاء لينتهي الشوط الأول بنتيجة 5-4 لصالح النمسا.

حاله إغماء وهابل يتصدر المشهد

درجة الحرارة كانت قاتلة وكأن المباراة تلعب في أسوان حتى إن المباراة أطلق عليها "لهيب لوزان" نسبة لإسم المدينة، ورغم ذلك لم يتراجع أداء الفريقين في شوط المباراة الثاني ويسجل فانغر من توسيع الفارق لصالح النمسا بالهدف السادس في الدقيقة الثالثة والخمسون ولكن في الدقيقة الثامنة والخمسون يقلص السويسري جوزيف هوجي من تقليص الفارق ثم يعود النمساويين للتسجيل في الدقيقة السادسة والسبعين عبر إريك بروبست لتنتهي المباراة المجنونة 7-5 لصالح لتعبر إلى الدور قبل النهائي.

بسبب الحر الشديد كاد الحارس النمساوي كورت شميد أن يفقد الوعي حتى أنه أغلب فترات الشوط الثاني كان ممسكا بإحدى عارضتي المرمى ومن تولى مسئولية إبعاد الكرات من على خط المرمى هو إرنست هابل أسطورة التدريب لاحقا الذي قاد فنيا منتخب هولندا إلى نهائي كأس العالم 1978 في الأرجنتين وفاز مع فينورد عام 1970 ببطولة أوروبا ومع هامبورج ببطولة أوروبا 1983 وبذلك أول مدير فني يفوز باللقب مع فريقين مختلفين.

علقة موت

بعد انتهاء المباراة تظهر الحكم الإسكتلندي تشارلز فولتليس إلى الضرب المبرح من قبل شاب وهو يغادر أرضية الملعب، والجمهور السويسري كان غاضبا من طريقة إدارتة للمباراة وأتهموه بمحاباة النمساوين وكانوا على وشك الفتك به لولا تدخل أثنين من أداري المنتخب السويسري لإنقاذه وأصطحباه إلى فندق إقامته.


أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة ، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة.

أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار الرياضة : حكايات الكرة في المونديال.. أهداف كالمطر في حرارة قاتلة .

المصدر : يالا كورة