بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟
بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟

بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟ اخباري نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟، بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخباري نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟.

اخباري نيوز أطلقت وزارة التجارة والصناعة نهاية أكتوبر الماضي خريطة للاستثمار الصناعي، تحتوى كل الفرص الاستثمارية المتاحة بالقطاعات الصناعية في مختلف محافظات ، التي تم تحديدها اعتمادا على الميزات التنافسية والمقومات الاستثمارية لكل محافظة.

وتباينت آراء المصنعين حول مدى جدوى إطلاق خريطة للاستثمار الصناعي في مصر وأهميتها في تنشيط القطاع الصناعي.

قال المهندس علاء السقطي رئيس اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن خريطة الاستثمار الصناعي تعد نقطة البداية في طريق تحول مصر من دولة مستهلكة إلى دولة منتجة، حيث توضح للمستثمرين والمصنعين الفرص الاستثمارية المتاحة بكل محافظة والمواد الخام المتوفرة لهذه المشاريع، بالإضافة إلى ما قد يحتاج إليه المشروع من أياد عاملة، الأمر الذي يسهم في شد مصنعين ومستثمرين جدد.

وأضاف لـ"التحرير"، أن تركيز الخريطة الصناعية على المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر هو أمر شديد الأهمية، خاصة أن هذه المشروعات تشغل القطاع الأكبر من المشروعات في مصر، وتحقق مبيعات تتجاوز 200 مليون جنيه، وهو رقم يعد جيدا للغاية للاقتصاد .

وتمثل الصناعات الصغيرة الشريحة الأكبر في كل الفرص الاستثمارية بنسبة تصل إلى نحو 56%، تليها الصناعات المتوسطة بـ23%، ثم الصناعات متناهية الصغر بنسبة 13%، وأخيرا الصناعات الكبيرة بنسبة 8%، ومن المخطط أن تتيح ما يقرب من 300 ألف فرصة عمل مباشرة.

وأشار إلى أن وجود خريطة للاستثمار الصناعي، لا يعني أن يلتزم المستثمر بالفرص المطروحة بها فقط، لكنها مجرد دليل استرشادي يمكنه الاستعانة به حال رغبته في إقامة مصنع جديد في مصر.

بينما يرى محمد جنيدي نقيب المستثمرين الصناعيين، أن إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي في مصر لن يسهم فى تحسن أحوال الصناعة بها، وتحولها من دولة مستهلكة إلى دولة منتجة، في ظل وجود منظومة مهترئة وطاردة للاستثمار تحكم القطاع الصناعي، مشيرا إلى أن هناك قوانين منذ الخمسينيات ما زالت تحكم منظومة الصناعة حتى الآن.

وأضاف جنيدى لـ"التحرير"، أن أزمة قطاع الصناعة لا تكمن في عدم توافر الفرص الاستثمارية، إنما في صعوبة الحصول على التراخيص الصناعية والتمويل، فضلا عن تعقد المنظومة التشريعية.

وأوضح أن فوائد البنوك على المشروعات الصناعية والاستثمارية في مصر تصل إلى 25% و30%، بينما لا تتعدى 2% في معظم الدول الأجنبية.

وتابع: "الدولة الوحيدة التي تعاقب المستثمر إذا واجه تعثرا ماليا هى مصر، وتفرض عليه حكما قضائيا يساوي بينه وبين أى مجرم جنائي، فضلا عن أن النزاعات القضائية تظل في المحاكم لسنوات طويلة، ويجد المستثمر نفسه مطالبا بسداد رسوم قضائية تقدر بآلاف الجنيهات".

وتضم خريطة الاستثمار الصناعي 4136 فرصة استثمارية حقيقية في 8 قطاعات صناعية بمختلف محافظات مصر.

القطاع

الفرص الاستثمارية

الصناعات الهندسية

1265

الصناعات الكيماوية

861

الصناعات الغذائية

649

الصناعات النسيجية

605

الصناعات التعدينية

395

الصناعات الدوائية

183

الصناعات المعدنية

122

الصناعات الجلدية

56

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخباري نيوز . اخباري نيوز، بعد إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي.. هل تتحول مصــر إلى دولة منتجة؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري