بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟
بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟

بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟ اخباري نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟، بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخباري نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟.

اخباري نيوز «تحرير النقيب محمد الحايس»..11 يوما مرت على اختفائه عقب الحادث الإرهابي الذي وقع فى منطقة الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية بصحراء الجيزة، يوم الجمعة قبل الماضية، وذلك عقب معارك عنيفة بين قوات من الأمن كانت متوجهة لمداهمة عناصر إرهابية مختبئة في منطقة الواحات التابعة للجيزة، مما أدى إلى استشهاد 16 شرطيًا، وإصابة 13 آخرين، حسب بيان الداخلية.  

وأعلن المتحدث العسكرى للقوات المسلحة، عن نجاح القوات الأمنية اليوم الثلاثاء، فى تحرير النقيب محمد الحايس من أيدي العناصر الإرهابية، ووصوله إلى أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة، ونقله إلى أحد المستشفيات العسكرية لتلقى الرعاية الطبية اللازمة له.

«قدرة الجيش على مواجهة الإرهاب داخل وخارجها» 

من جانبه علق النائب يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، على تحرير النقيب محمد الحايس، من أيدى العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات، قائلًا: «هذه مهمة ضئيلة جدًا بالنسبة لإمكانيات القوات المسلحة، لأن الجيش هو عاشر جيش على مستوى العالم».

وأوضح كدوانى، فى تصريح لـ«التحرير» أن العملية تم التخطيط لها بعد وقوع الحادث الإرهابى مباشرة، وتم حصار تلك العناصر الإرهابية بشكل دقيق، وتوجيه الضربة القاضية لهم وتحرير النقيب محمد الحايس، من بين أيديهم، مشيرًا إلى ذلك تأكيد قدرة الجيش المصري على مواجهة الإرهاب داخل مصر وخارجها والتصدى لأى إرهاب محتمل.

وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن الجيش الذى استطاع تحرير سيناء لمسافة 60 ألف كيلو متر مربع، من عدو كان يمتلك كافة الإمكانيات، قادر على سحق هؤلاء الشرزمة الخائنة، لافتًا إلى ضرورة الوقوف خلف القوات المسلحة والشرطة.

«مصر قادرة على حماية أبنائها»

بينما أوضح الدكتور أيمن أبوالعلا، عضو مجلس النواب، أن تحرير النقيب محمد الحايس، يعتبر ضربة قوية للعناصر الإرهابية والمتطرفة، مضيفًا: ثقتنا بقواتنا المسلحة وقوات الشرطة لا حدود لها، والكل يعلم جيدا أن مصر قادرة على ردع الإرهاب، كما أن هذه العملية تعد رسالة قوية للعالم كله أن مصر قادرة على حماية أبنائها.

وأضاف أبوالعلا، أن الحرب مع الإرهاب مستمرة ولكن دماء المصريين غالية علينا ولن تذهب مع الريح مطلقا وإنما سيكون القصاص سريعا وقويا وسيندم كل من تسول له نفسه التفكير فى المساس بمصر أو أهلها.

«أهمية التنسيق بين القوات المسلحة ورجال الشرطة لمواجهة الإرهابيين»

فى حين أشاد النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب بجهود القوات المسلحة وجهاز الشرطة ودورهما البارز في تحرير النقيب محمد الحايس والقضاء علي إرهابيي حادث الواحات.

وشدد فؤاد، علي أهمية التنسيق والتعاون بين القوات المسلحة ورجال الشرطة لمواجهة الإرهابيين والتصدي بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه زعزعة الاستقرار والسلم العام، مشيرًا إلى أن هذه الواقعة تثبت قوة الأجهزة الأمنية ويقظتها واستعدادها لمواجهة كافة الأخطار، كما أنها رسالة طمأنة للمواطنين وللعالم أجمع علي أن مصر قادرة علي محاربة الإرهاب.

وأعرب عضو مجلس النواب، عن سعادته بتحرير النقيب محمد الحايس، متمنيا له الشفاء العاجل وعودته لممارسة عمله لدعم ومساندة أشقائه لحماية بلادنا من الأخطار.
 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخباري نيوز . اخباري نيوز، بعد 11 يوما من اختفائه.. ماذا يعني نجاح القوات المسلحة في «تحرير الحايس»؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري