أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير
أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير

أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير.

السبت 14 أبريل 2018 10:04 مساءً ـ أخباري نيوز ـ البواسير من اهم الأمراض التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص ، كما أن هذا الرض تتعدد أسباب الإصابة به ، و ينتج عنه عدد كبير من الأعراض و المضاعفات المختلفة .

البواسير
– البواسير هي أماكن ملتوية و متورمة من الدوالي التي تتواجد في منطقة الشرج و المستقيم ، و يتم الإصابة بها بسبب إجهاد أو ضغط في أسفل البطن ، و أكثر الحالات شيوعا هي تلك الإصابات التي تحدث بعد الولادة أو نتيجة الإمساك الشديد ، فإنها يمكن أن تنتج أيضا من ارتفاع وزن المريض ، كما أن البواسير تسبب عدم الراحة و الألم و لكن نادرا ما تؤدي إلى الإصابة بمرض خطير .

– البواسير هي أوردة متضخمة في المستقيم أو الشرج مصنفة إما داخلية أو خارجية ، و  تتكون البواسير الداخلية في عروق المستقيم و يمكن أن تنزف ، في حين تتشكل البواسير الخارجية في الشرج و يمكن أن تلتهب أو تطور لجلطات بداخله ، مما يؤدي بعد ذلك إلى تورمات مؤلمة و صعبة ، كلا من البواسير الداخلية و الخارجية يمكن أن تتوسع بدرجة كافية لتبرز من فتحة الشرج .

الإصابة بالبواسير و ممارسة الرياضة
وفقا لدليل ميرك ، قد تحدث البواسير بسبب الرفع الثقيل المتكرر ، و إذا كنت تدفع أو ترفع الأوزان بانتظام ، فقد تكون عرضة لخطر الإصابة بشكل كبير ، وعند رفع أو دفع شيء ثقيل يمكن أن تؤدي السلالة إلى زيادة ضغط الدم في عروق الشرج و المستقيم ، الأوردة لديها جدران رقيقة مع نسبة بسيطة من المرونة ، و إذا كان ضغط الدم في عروقك يصل إلى مستوى عالٍ لفترات طويلة ، فإن الجدران تبدأ بالانتفاخ ، و لا تعود إلى الطبيعي عندما يتوقف التوتر ثم تتطور البواسير ، و اعتمادا على هذا قد تسبب ممارسة بعض أنواع الرياضة الإصابة بالبواسير ، و من بين الرياضات التي تزيد فرصة الإصابة رياضة رفع الأثقال ، و المصارعة الروماني و غيرها من الرياضات التي تتطلب جهد بدني واضح .

علامات
إذا كنت تعاني من البواسير ، فقد تشعر بالحكة أو الألم في جميع أنحاء الشرج ، و الذي يمكن أن يصبح أسوأ عندما تتعامل مع الأوزان ، و يمكن أن تحدث تلك الكتل المؤلمة حول الشرج ، و قد تعاني أيضًا من الألم أثناء حركة الأمعاء ، كما تحذر المعاهد الوطنية للصحة من أنك قد ترى الدم الأحمر في حوض المرحاض أو على أنسجة الملابس بعد التبرز .

طريقة العلاج
ستتحسن معظم البواسير دون علاج ، خاصة إذا توقفت عن دفع الأوزان أو قللت بشكل كبير من الحمل ، و في حالة عدم القيام بذلك ، تشمل العلاجات في المنزل الكريمات و التحاميل ،  و التي تحتوي على مخدر موضعي أو الستيرويدات لتقليل الحكة و الألم ، كما يقترح المركز الطبي لجامعة ميريلاند الجلوس في حمام دافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، و لكن إذا كان لديك ألم شديد أو نزيف مستمر ، فقد يوصي موفر الرعاية الصحية بإجراء عملية جراحية ، و هذه العملية من خلالها يتم استئصال تلك الأماكن المتضررة و عمل كي لهذه المناطق ، و هذه الطريقة في العلاج تعتبر من أكثر الطرق فاعلية في علاج البواسير .

أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير.

أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار : ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير .

المصدر : المرسال