أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات
أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات

أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات.

الأحد 1 أبريل 2018 10:45 مساءً ـ أخباري نيوز ـ بيولوجيا الكربوهيدرات هي عبارة عن جزيئات تحتوي على الكربون ، الهيدروجين وذرات الأكسجين بنسب محددة ، ولكن في عالم التغذية تعتبر الكربوهيدرات من أكثر المواضيع إثارة للجدل .

يعتقد البعض أن التقليل من الكربوهيدارات هي الطريقة المثلى للصحة ، بينما يفضل البعض الآخر الأنظمة الغذائية عالية الكربوهيدرات ، ومازال هناك البعض الذي يعتدل في استهلاكها .

لا يهم لأي من الفئات السابقة تنتمي ، ولكن لا نستطيع أن ننكر أن الكربوهيدرات تلعب دورا هاما في جسم الإنسان ، وهذا المقال يلقي الضوء على الوظائف الرئيسية لها .

1- الكربوهيدرات تزود الجسم بالطاقة : معظم الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة التي نتناولها يتم هضمها وتكسيرها إلى جلوكوز قبل دخولها تيار الدم ، والجلوكوز الموجود في الدم يؤخذ داخل خلايا الجسم ويستخدم لإنتاج جزيئات الوقود ، التي تسمى “أدينوزين ثلاثي الفوسفات” أو ATP ، وذلك عبر سلسلة من العمليات المعقدة المعروفة باسم التنفس الخلوي ، وتستخدم الخلايا ATP لتقوية مجموعة متنوعة من المهام الأيضية .

تستطيع معظم خلايا الجسم إنتاج ATP من مصادر عديدة ، وتشمل الكربوهيدرات والدهون الغذائية ، ولكن إذا كنت تستهلك نظاما غذائيا مع مزج من هذه العناصر الغذائية ، فمعظم خلايا الجسم تفضل استخدام الكربوهيدرات كمصدر رئيسي للطاقة .

2- تزود الطاقة المختزنة : إذا كان الجسم لديه الجلوكوز الكافي لتوفير الاحتياجات الحالية للجسم ، يتم تخزين الجلوكوز الزائد لاستخدامه لاحقا ، وهذا المخزون يسمى الجليكوجين ، ويوجد بشكل أولي في الكبد والعضلات ، فالكبد يحتوي على 100 جرام تقريبا ، وهذه الجزيئات المختزنة من الجلوكوز يمكن أن تنطلق في الدم وتزود الطاقة خلال الجسم ، وتساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الدم بين الوجبات .

الجليكوجين الموجود في العضلات على عكس الكبد ، يمكن أن يستخدم بواسطة خلايا العضلات فقط ، وهو ضروري ليستخدم خلال الفترات الطويلة من التمارين المكثفة ، وجليكوجين العضلات يختلف من شخص لآخر ، ولكنه يكون 500 جرام تقريبا .

وفي حالة وجود ما يحتاجه الجسم من الجلوكوز ، وامتلاء مخازن الجليكوجين ، يمكن أن يقوم الجسم بتحويل الكربوهيدرات الزائدة إلى جزيئات الجلسريد وتخزينها في صورة دهون .

3- تساعد في الحفاظ على العضلات : إن تخزين الجليكوجين يعد أحد الطرق التي يستخدمها الجسم للتأكد من الحصول على الجلوكوز اللازم للقيام بجميع الوظائف ، وعندما ينقص الجلوكوز الناتج من الكربوهيدرات ، يمكن أن يتم تكسير العضلات وتحويلها إلى جلوكوز أو مكونات أخرى لإنتاج الطاقة .

وخلايا العضلات ضرورية لحركة الجسم ، وترتبط خسارة كتلة العضلات بسوء الصحة وزيادة خطر الوفاة ، على الرغم من ذلك تعد أحد طرق تزويد الجسم بالطاقة للدماغ ، مما يتطلب بعض الجلوكوز لإنتاج الطاقة خلال فترات الجوع الطويلة .

لذلك ينبغي استهلاك بعض الكربوهيدرات خلال النظام الغذائي ، للوقاية من فقدان العضلات المرتبط بالجوع ، فهذه الكربوهيدرات تقلل تكسير العضلات ، وتزود الجسم بالجلوكوز اللازم لطاقة الدماغ .

4- تقوية صحة الجهاز الهضمي : على عكس السكريات والنشويات ، لا يتم تكسير الألياف الغذائية إلى جلوكوز ، بدلا من ذلك هذا النوع من الكربوهيدرات يمر خلال الجسم غير مهضوم ، ويمكن تقسيمه إلى نوعين رئيسيين وهما الألياف الذائبة وغير الذائبة .

فالألياف الغذائبة الذائبة توجد في الشوفان ، البقوليات والأجزاء الداخلية لبعض الخضروات والفواكه ، وبينما تمر خلال الجسم تقوم بسحب الماء وتكوين هلام ، مما يزيد حجم البراز وليونته ، وبالتالي يساعد على تسهيل حركة الأمعاء .

وفي مراجعة لأربعة دراسات تمت السيطرة عليها ، وجد أن الألياف الغذائية الذائبة تحسن البراز وتزيد من تكرار حركة الأمعاء بدون الإصابة بالإمساك ، كما تقلل الألم والضغط المرتبط بحركة الأمعاء .

على الجانب الآخر ، فالألياف غير الذائية ، تساعد على تخفيف الإمساك بواسطة زيادة حجم البراز وزيادة دفعه خلال الجهاز الهضمي ، وهذا النوع من الألياف يوجد في الحبوب الكاملة وقشور الخضروات والفاكهة ، ويساعد الحصول على هذه الألياف على حماية الجهاز الهضمي من الأمراض .

5- تؤثر على صحة القلب والسكري : إن تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات المكررة ينعكس على صحة القلب وربما يزيد من خطر الإصابة بالسكري ، على الرغم من ذلك تناول الكثير من الألياف الغذائية يمكن أن يفيد صحة القلب ومستوى السكر في الدم .

فالألياف الذائبة تمر خلال الامعاء الدقيقة وتربط الأحماض الصفراوية ، وتمنع إعادة امتصاصها ، وللحصول على المزيد من العصارة الصفراوية ، يستخدم الكبد الكوليسترول الذي يكون في الدم .

أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات.

أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار : الوظائف الرئيسية للكربوهيدرات .

المصدر : المرسال