يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!
يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!.

اليوم الموافق - الاثنين 14 مايو 2018 12:33 مساءً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ الاثنين 14 مايو 2018 12:33 مساءً - قد لا يعرف الكثيرون، ومنهم عامة البريطانيين، أن للملكة اليزابيث الكلمة النهائية في قبول أو رفض فستان العرس الذي سترتديه ميغان ماركل يوم زفافها من الأمير هاري في التاسع عشر من الشهر الحالي.

ومثل ذلك تتضمن تقاليد القصر الملكي في بريطانيا تفاصيل بروتوكولية صارمة تلزم العروس باستعمال طلاء وردي اللون للأظافر أو الإبقاء على لونها الأصلي أثناء القيام بالمهمات الرسمية، ومنها الزواج.

والأمر نفسه ينطبق على الملكة اليزابيث الثانية نفسها.

مجلة “كوزموبوليتان” عرضت على موقعها بعضاً من تلك التقاليد الصارمة التي يلتزم بها قصر بكنغهام من حيث انتقاء الأزياء والموضة في البروتوكولات التي تحكم تصرف الجميع.

الفستان والتاج

أول التقاليد الصارمة كما نشرتها كوزموبوليتان تتعلق بفستان العرس الذي ترتديه اي عروس داخل القصر حيث للملكة اليزابيث الثانية القول النهائي فيه.

والتقليد الثاني يتعلق بالتاج الذي يلبس في أكثر المناسبات أهمية ، وهو أي تاج ستضع ميجان على رأسها في حفل الزواج الاسبوع القادم

وكانت دوقة كمبرج كيت ميدلتون وزوجة الأمير وليام ارتدت تاجا اعارته لها الملكة في زواجها كما وضعت تاج الاميرة الراحلة ديانا في بعض المناسبات.

ولم يسلم طلاء الاظافر من التقاليد الصارمة حيث يتوجب استعمال طلاء وردي اللون او اللون الطبيعي للاظافر اثناء القيام بالمهمات الرسمية وهذا ينطبق على الملكة أيضا.

موظفة لتطرية الأحذية

كذلك فانه من غير المحبذ لبس احذية الرياضة في حضرة الملكة . علما بان هناك موظفة مخصصة لترتدي احذية الملكة حتى تلينها تماما قبل ان ترتديها الملكة .علما بانه يحبذ جدا لكن ليس من المفترض لبس الجوارب اثناء المهمات الرسمية.

حقيبة الملكة والرسائل التي تبعثها

اما بالنسبة لحقائب اليد فلها دور أساسي وهو نقل رسائل الملكة السرية لوصيفاتها. فان نقلت الحقيبة من يد للثانية اثناء المحادثة فهذا يعني ان المحادثة يجب ان تنتهي فورا. واما ان كانت تحضر مأدبة طعام ووضعت الحقية على الطاولة فهذا يعني انها ستغادر فورا.

غير ان حقيبة اليد الصغيرة فلها دورآخر مهم. وقد اطلقت عليها مصممة أزياء الاميرة ديانا لآنيا هندمارش اسم حقيبة “إخفاء مفاتن الصدر” حيث طالما استخدمتها الاميرة ديانا في حماية صدرها من لقطات المصورين. كما انها الوسيلة للتهرب من المصافحة المحرجة.

وطالما استغرب الكثيرون من الألوان البراقة التي ترتديها الملكة مثل البرتقالي والبنفسجي. و تفسير ذلك هو أن الملكة بذلك تقدم خدمة لرعيتها حيث انهم يرونها بسهولة ويتفاخرون بذلك.

اما القبعات فهذا تقليد قديم حيث انها ولغاية الخمسينات كان من المنتقد ان تظهر النساء بدون غطاء للرأس كما ذكرت مديرة الإتيكيت ديانا ماثير لإذاعة بي بي سي . لكن هذا التقليد تغير الان وأصبح ارتداء القبعات محصورا بالمناسبات الرسمية. وقلما تظهر الملكة بدون قبعة الا عندما ترتدي التاج الملكي او ايشارب للراس في بعض الحالات.

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية! عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية!.

يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية! - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - يحدث الان : لون طلاء الأظافر والرسائل السرية لحقيبة اليد.. قواعد صارمة تتبعها نساء العائلة الملكية! .

المصدر : فوشيا