يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك
يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك.

هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك
اليوم الموافق - الأربعاء 9 مايو 2018 06:43 مساءً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ الأربعاء 9 مايو 2018 06:43 مساءً - لا شك أن النساء يملن إلى الرجل الهادئ المتزن، على حساب العصبي متقلب المزاج، إلا أن بعض الأبحاث تكشف أن ... سميرة رضوان

لا شك أن النساء يملن إلى الرجل الهادئ المتزن، على حساب العصبي متقلب المزاج، إلا أن بعض الأبحاث تكشف أن العصبي تستطيع المرأة التعامل معه والتغيير من طباعه بصورة أسهل من الهادئ صاحب الشخصية المستقرة والأهداف الواضحة.

رئيس الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية، الدكتور زياد المومني، بيّن لـ”اخباري نيوز” أنه وللوهلة الأولى، لو خُيّرت الفتاة بين رجل عصبيّ المزاج وبين هادئ متزن، غالباً نتوقع أن اختيارها سيقع على الهادئ، ولكن بحسب ما أشارت الدراسات، فإن المرأة بعد تمعن وتفكير ستختار الشخص العصبي المتقلب لسهولة السيطرة عليه.

يحصل ذلك، وفق المومني، لأن الرجل الهادئ المتزن يعرف ما يريد تماماً؛ فلن تتمكن من تغيير طباعه وسلوكاته، وهذا ما لا تطمح له أي امرأة، بينما العصبي العابس أسهل لترويضه كيفما تشاء، فهو صفحة بيضاء ولا يخفي ما عنده من نقاط قوة وضعف؛ ما يسهّل عليها فهمه ومعرفة مداخله ومفاتيحه إذا استخدمت غريزتها الأنثوية وقدراتها، عندئذٍ تصبح الأقدر على التأثير فيه وعليه.

ولفت المومني إلى عدم جواز إطلاق الأحكام على نجاح علاقة المرأة عند ارتباطها بالشخص الهادئ المتزن، كما لا يمكن الحكم على فشل علاقتها عند ارتباطها بالمزاجي، فالقضية تتطلب منها التوازن والذكاء، بشكل يفرض عليها التركيز على الإيجابيات المتوافرة عند كلا الطرفيْن، ومعرفة أيهما يناسبها ويتوافق مع أفكارها.

وطالب المومني المرأة بضرورة الاتسام بالعقلانية والهدوء للتمييز بين الصالح والطالح، لتجد من هو الأفضل والأنسب ضمن المعطيات المتاحة لها، علماً بأن الهادئ قابل للتغيير، ومتقلب المزاج أيضاً.

وختم قائلاً: “لا يوجد شخص مطلقاً لا يتغير، أو لا يتقبل آراء وأفكار غيره”.

الدكتور زياد المومني

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك.

يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - يحدث الان : هل تفضلين الرجل الهادئ على العصبي؟ إليك مفاجأة قد تغير رأيك .

المصدر : فوشيا