بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره
بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره

بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره اخباري نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره، بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخباري نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره.

اخباري نيوز قرر مخرج ومنتجو فيلم (أول ذا موني إن ذا ورلد) الذي اكتمل تصويره، رفع دور كيفن سبيسي من الفيلم، وإعادة تصويره، بعد فضيحة التحرش الجنسي المثارة حول الممثل الشهير.

وورد خبر رفع دور سبيسي من الفيلم وإعادة تصوير الدور بممثل آخر، وهو إجراء غير معتاد على الإطلاق، في ثلاث مطبوعات رئيسية في هوليوود، هي فرايتي وهوليوود ريبورتر وديدلاين هوليوود.

وقال مصدر مقرب من "سوني بيكتشرز"، الشركة الموزعة للفيلم، لـ"رويترز" إن الخبر صحيح.

وذكرت المطبوعات الثلاث أن الممثل المخضرم كريستوفر بلامر سيحل محل سبيسي في دور جون بول جيتي، أحد أباطرة النفط الأمريكيين، في الفيلم الذي أخرجه ريدلي سكوت عن خطف حفيد جيتي عام 1973، الذي كان في عمر المراهقة في ذلك الوقت.

وسحبت "سوني بيكتشرز" الفيلم من المهرجان السنوي لمعهد السينما الأمريكي في لوس أنجليس يوم 16 نوفمبر، وتوقعت فرايتي بدء عرض الفيلم يوم 22 ديسمبر.

وجاء القرار بعد تصريحات للممثل أنتوني راب اتهم فيها سبيسي بالتحرش به عام 1986. وكان راب وقتها حدثا يبلغ من العمر 14 عاما. وقال سبيسي إنه لا يذكر الواقعة واعتذر. وقال نائبون عنه إنه يسعى لعلاج لم يحددوه.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية إن ثمانية من العاملين الحاليين والسابقين في مسلسل (هاوس أوف كاردز) لم تكشف عن هوياتهم اتهموا سبيسي، نجم المسلسل، بسوء السلوك الجنسي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخباري نيوز . اخباري نيوز، بعد اتهامه بالتحرش.. حذف دور «كيفن سبيسي» من فيلم اكتمل تصويره، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري