مصر 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟" data-no-lazy="false" />
أخبار 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟

أخبار 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟، نحرص دائمأ زائرنا الكريم علي تقديم محتوي أخباري مميز ينال رضاكم عبر موقعنا الاخباري موقع أخباري نيوز الالكتروني وهو موقع أخباري تم انشاءة في عام 2016 بهدف تقديم محتوي اخباري شامل يعرض لكم جديد الاخبار علي الساحة العربية والدولية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، حيث نقوم جاهدين بمتابعة كل ما هو جديد علي الساحة السياسية والفنية والرياضية وغيرها من المجالات الاخري التي تهم قرائنا الكرام لنقوم بعرضها علي موقعا موقع أخباري نيوز الالكتروني، 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟، املين ان ينال رضاكم وثقتكم بنا زوارنا الاعزاء، 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟.

الاثنين 14 مايو 2018 12:00 مساءً ـ أخباري نيوز ـ - بين التصور والصورة.. حينما أخطأ مونتجمري في تذكر أحداث العلمين وذكرته «يومية الحرب»
مر 70 عاما على ذكرى النكبة، التي يحتفل فيها الاحتلال الإسرائيلي بذكرى استقلالهم كما يرون، وهي في الحقيقة ذكرى «اغتصابهم لأرض لم يملكوها».

وتقدم «الشروق» في هذه الذكرى روايات الحرب كما سردها الأستاذ محمد حسنين هيكل، في كتابه «العروش والجيوش»، الصادر عن «دار الشروق»، وهو الكتاب الذي وثقه توثيقا فريدا بـ«يوميات الحرب».

و«يوميات الحرب» هي سجل الأوامر الذي يحفظ فيه بكل الخطط والتوجيهات والقرارات والإشارات الواردة من جميع المواقع بما يستجد من التطورات والنتائج على أرض المعركة، وكل تشكيل عسكري له «يومية حرب»، لكن المستند الأهم والأكبر هو يومية حرب القيادة العامة؛ لأنها مركز التحكم والرصد الرئيسي للعمليات بطبيعة الحال، ولقد استطاع «هيكل» الحصول على يومية حرب القيادة بعد استئذان جمال عبدالناصر.

ومن هنا، تأتي أهمية كتاب «العروش والجيوش»، في كشف مرحلة تاريخية هامة والتوثيق لها من واقع ما كتبه عنها مؤرخوها الميدانيين، إن جاز التعبير.

وروى «هيكل» موقفا طريفا للتدليل على أهمية «يومية الحرب»؛ حيث كان في أحد أيام شهر مايو عام 1967، ويدخل في مشروع مشترك مع صحيفة «صنداي تايمز» لدعوة المارشال «مونتجمري» بطل معركة العلمين، للعودة إلى ميدان المعركة واسترجاع ذكريات زمن فات عليه ربع قرن.

وفي إحدى الجلسات، كان «مونتجمري» يروي ذكرياته، وقال إنه كان في قيادة المدفعية حين أمر ببدء عملية فتح ثغرة في قوات الألمانية بقيادة «روميل» الملقب بثعلب الصحراء، لكن زميله القائد «دي جينجاند» قاطعه قائلا: «أنت لم تكن في قيادة المدفعية يا سيدي، إنك أصدرت الأمر من سيارة قيادتك في قرية الحمام» خلف العلمين بـ30 كيلو متر، ثم تناولت عشاءك في سيارة القيادة وأويت إلى فراشك مبكرا.

ودهش حينها «بطل العلمين» من حديث صديقه، مؤكدا أنه كان في قيادة المدفعية، فلم يجادل رئيس أركان حربه السابق وذهب ليأتي بيومية الحرب، فاعترف «مونتجمري» بخطأه معلقا على الفارق بين «التصور» و«الصورة»، خصوصا عندما تبتعد الحوادث ويتكاثف ضباب السنين.

ولقد أتاحت الظروف لـ«هيكل» أن يكون مراسلا لجريدة «أخبار اليوم» أثناء حرب ، وكان شاهدا على أحداث هامة، وكتب حينها مجموعة تحقيقات بعنوان «النار فوق الأرض المقدسة»، وهو ما كانت نتيجته استدعاء من رئيس الوزراء محمود النقراشي الذي لفت نظره إلى أثر ما كتبه على الروح المعنوية للناس.

وفي أغسطس 1948، التقى «هيكل» حينها بضابط شاب اسمه جمال عبدالناصر، وقامت بعدها بـ4 سنوات ثورة 1952 وتوطدت علاقته به، وتحمس الاثنان للكتابة عن حرب فلسطين، فطلب منه يوميات الحرب للاطلاع عليها، وبعدها اتصل به العميد حافظ إسماعيل مدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة حينها، وأبلغه أن هناك نسخة في الطريق إليه.

أخبار مصر 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟، نشركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتنا، املين ان نكون قد نقلآ لكم الخبر بكل شفافية ومصداقية، 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟، ولا تنسو متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصل اليكم كل جديد من الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية واخبار الصحة والاخبار المنوعة اولآ باول علي موقعنا أخباري نيوز الالكتروني أخبار مصر 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟.

أخبار مصر 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟ - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أخبار مصر 70 عاما على النكبة.. «هيكل» يؤرّخ بين الرواية والدراية؟ .

المصدر : بوابة الشروق