كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية
كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية

كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية موقع أخباري نيوز تنشر لكم زوارنا آخر الاخبار - ,, كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية - موقع أخباري نيوز - كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية .

نيوز الالكترونية - قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن اليوم (الثلثاء)، إن «التحسن في العلاقات بين الكوريتين مرتبط بتسوية قضية البرنامج النووي الكوري الشمالي»، بعد يوم من عرض الشمال إجراء محادثات مع سيول، على رغم تمسكه بالطموح النووي.

وفي بداية اجتماع لمجلس الوزراء قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن مون: «التحسن في العلاقات بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية لا يمكن أن يمضي بمعزل عن تسوية قضية البرنامج النووي الكوري الشمالي، وبالتالي يجب على وزارة الخارجية التنسيق عن قرب مع الحلفاء والمجتمع الدولي في هذا الشأن».

وتتناقض تصريحات مون مع تصريحات زعيم كوريا الشمالية الذي قال أمس، إنه «ينبغي لسيول التوقف عن طلب مساعدة دول أخرى في تحسين العلاقات بين الكوريتين».

وعرض وزير الوحدة في كوريا الجنوبية تشو ميونغ جيون اليوم، إجراء محادثات حكومية رفيعة المستوى مع كوريا الشمالية الأسبوع القادم في قرية بانمونغوم الحدودية.

وقال تشو في مؤتمر صحافي إنه يتوقع أن تركز الكوريتان، إن أجريت المحادثات في التاسع من كانون الثاني (يناير) الجاري، على إرسال وفد كوري شمالي إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغتشانغ التي تبدأ الشهر القادم.

وجاءت التصريحات، بعد خطاب أدلى به زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أمس بمناسبة العام الجديد قال فيه إنه «منفتح على الحوار» مع سيول، ومستعد لبحث مشاركة الرياضيين الكوريين الشماليين في الألعاب الأولمبية الشتوية، لكنه أعلن أيضا كوريا الشمالية قوة نووية.

وقال كيم في رسالته إلى الشعب الكوري الشمالي لمناسبة العام الجديد: «اننا على استعداد لاتخاذ الخطوات الضرورية لإرسال وفدنا إلى ألعاب بيونغتشانغ».

وقدّمت سلطات كوريا الجنوبية ومنظمو ألعاب بيونغتشانغ، دورة الألعاب هذه على أنها «دورة ألعاب أولمبية للسلام». وستُعقد الدورة من التاسع إلى 25 شباط (فبراير) القادم.

وتريد سيول ومنظمو الألعاب أن تشارك كوريا الشمالية في «دورة ألعاب السلام»، غير أن مشاركة بيونغيانغ في الأحداث الرياضية تعتمد إلى حد كبير على تطورات الوضع السياسي والعسكري في شبه الجزيرة.

وأبدى كيم في كلمته تأييده لتحسين العلاقات بين الكوريتين. وأضاف: «إننا في حاجة إلى تحسين العلاقات المجمدة بين الشمال والجنوب، وجعل هذا العام نقطة تحول في التاريخ الوطني» الكوري.

من جهتها، رحبت كوريا الجنوبية بكلمة كيم جونغ أون. ونقلت وكالة «يونهاب» للأنباء عن المكتب الرئاسي قوله، إن «سيول ترحب بالكلمة التي ألقاها كيم جونغ أون لمناسبة العام الجديد وأثار خلالها احتمال إرسال بعثة إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقرر إقامتها في بيونغتشانغ».

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، مع مواصلة كوريا الشمالية برنامجيها النووي والبالستي وتبادل التهديدات بين كيم جونغ اون والرئيس الأميركي دونالد .

وكان رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن أعلـن عن أمله في أن تساعد الألعاب الاولمبية في تخفيف التوتر. واقترح لهذه الغاية تأجيل المناورات العسكرية السنوية لقوات بلاده مع ، الحليفة الرئيسة لكوريا الجنوبية.

وتبدأ هذه المناورات العسكرية في العادة في نهاية شباط (فبراير) أو بداية آذار (مارس)، وتؤدي في كل مرة إلى زيـادة التوتر، إذ ترى بيونغيانغ في هذه المناورات استعدادات لغزو مستقبلي لأراضيها.

كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية تابع آخر الاخبار عبر موقع أخباري نيوز - ونبدء مع اهم الاخبار ,, كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية - موقع صحيفة أخباري الالكترونية. تابعونا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقع أخباري نيوز الإلكتروني ليصلكم اجدد الاخبار.

كوريا الجنوبية: تحسن العلاقات مع الشمال مرتبط بتسوية القضية النووية - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز.

المصدر : الحياة