صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي»
صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي»

صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» موقع أخباري نيوز تنشر لكم زوارنا آخر الاخبار - ,, صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» - موقع أخباري نيوز - صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» .

نيوز الالكترونية - روى محمد طارق، أحد أصدقاء الشهيد الرائد وائل كمال، على صفحته على موقع فيس بوك، تفاصيل اللحظات الأخيرة لاستشهاد «كمال»، جنوب العريش، الشهر الماضي.

وكتب «طارق»، أنه عقب استهداف مطار العريش، خرج أبطال الكتيبة الباسلة ١٠٣ صاعقة فورا للتمشيط والتفتيش والسيطرة على المنطقة المحيطة للمطار، وطبقا للتعليمات والأوامر لم يخرج وائل، لافتا إلى أنه عقب عودتهم اكتشف إصابة «عسكرى صعيدى من اللى كانوا مع قادر منسى، في البرث»، مشددا على أنه الشهيد وائل اصطحبه إلى المستشفى وعاد العاشرة مساءا للكتبية، وخرج بصبحه جنودها لتمشيط على المنطقة.

وأوضح صديق الشهيد، إن «موتوسكلين عليهما عناصر تكفيرية بدأوا يتعاملوا بالنيران على سيارة وائل»، لافتا إلى أنه قرر النزول منفردا لكي لا يصاب أحد الجنود، وسط مطالبتهم إياه بعدم النزول، موضحا أنه عقب اشتباكه مع العناصر التكفيرية أصيب برصاصة في كتفه، ساردا المعركة بالتفصيل بين الشهيد والتكفيريين حتى استشهاده.

وأوضح «طارق»، أنه عقب أن كسر الجنود أوامر قائدهم ونزلوا من السيارة لنجدته وسحبوه إلى السيارة قال لهم: «اهدوا ماتخافوش أنا كويس، إنتوا زعلانين ليه، ده أنا رايح لحبيبى».

[image:2:center]

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» تابع آخر الاخبار عبر موقع أخباري نيوز - ونبدء مع اهم الاخبار ,, صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» - موقع صحيفة أخباري الالكترونية. تابعونا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقع أخباري نيوز الإلكتروني ليصلكم اجدد الاخبار.

صديق الرائد وائل كمال يروي لحظة استشهاده: «أنا رايح لحبيبي» - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز.

المصدر : المصرى اليوم