سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته
سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته

سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته موقع أخباري نيوز تنشر لكم زوارنا آخر الاخبار - ,, سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته - موقع أخباري نيوز - سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته .

نيوز الالكترونية - أكد الكاتب الصحفي الكبير «سامي متولي» مدير التحرير الأسبق لجريدة الأهرام، أن رحيل إبراهيم نافع خسارة كبيرة للوسط الصحفي والإعلامي، فقد كان الراحل «أسطورة» فى كل شىء واستطاع تأسيس مؤسسة الأهرام التي عاشت أقوى عصورها أثناء توليه منصب رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير المؤسسة، كذلك فإن العشرات من نجوم الصحافة والإعلام حاليا كانوا من تلاميذه مثل أحمد موسي وعبدالمحسن سلامة وخيري حسن وغيرهم .

وأضاف «سامي متولي» الذي ظل أكثر من 15 عاما مديرا لتحرير الاهرام أثناء تولي إبراهيم نافع المسئولية، أنه دخل الأهرام عام 1958 قبل رحيل هيكل بعامين تقريبا، وقتها كان إبراهيم نافع فى محررا اقتصاديا بجريدة الجمهورية، وكان الأهرام في حاجة إلى محرر اقتصادي قوي فقام هيكل بنقل إبراهيم نافع إلي الأهرام كمحرر اقتصادي قوي.

واستكمل مدير تحرير الأهرام الأسبق فى تصريحات صحفية لـ «صدي البلد» .. وقتها كان حمدي فؤاد رحمه الله محررا دبلوماسيا و صلاح منتصر يغطي البترول وإبراهيم نافع المحرر الاقتصادي وكان الثلاثة يتنافسون على منشيت الأهرام يوميًا، وكنت أقوم بتغطية جلسات مجلس النواب خلال تلك الفترة وارتبطت بعلاقة صداقة قوية مع إبراهيم نافع بحكم كوننا زملاء بالجريدة العريقة، بعد هيكل تولي على الجمال رحمه الله مسئولية رئاسة مجلس الإدارة وتولي إبراهيم نافع رئاسة التحرير عام 1979، بعدها تولي نافع رئاسة التحرير ومجلس الإدارة 1984 .

وأضاف «سامي متولي» توليت وقتها منصب مدير تحرير الأهرام لمدة 15 عاما وكان عبد الوهاب مطاوع رحمه الله رئيسا للديسك المركزي والراحل محمد زايد لقسم الأخبار والتحقيقات، حيث أراد إبراهيم نافع أن ينهض بالأهرام من خلال مجموعة من الشباب المتحمس من خلال منحهم الفرصة لإثبات أنفسم .

إبراهيم نافع شخص لا يعوض شخصيا وصحفيا، «عمره ما ظلم حد أو اعتدي على حقوق أحد» كان يهتم دائما بالصحفي وحرية الصحفيين فى أداء عملهم، ويمنح الشباب فرص كبيرة، منهم الإعلامي أحمد موسي الذي كان وقتها محررًا بالحوادث . فكان سعيدا بالشباب ونجاحهم ويشجعهم بشكل دائم ويمنحهم الفرص والترقيات .

وأوضح الكاتب الكبير «سامي متولي» .. أنه رغم المسئولية التي كانت على عاتق إبراهيم نافع ولكنه كان أول محرر «بيجيب منشتات» للاهرام وينفرد بلقاءات مع رؤساء وأمراء دول الخليج فقد كان لديه علاقات قوية للغاية وكان شخصية مؤثرة سياسيا واقتصاديا وإعلاميا فى والعالم العربي .

وأضاف مدير تحرير الأهرام الأسبق .. أن عصر إبراهيم نافع فى الأهرام يمثل العصر الذهبي فى التحرير والإعلانات والإدارة، فكان لا يبخل على أحد ويعطي كل شخص حقه، كان إنسان بمعني الكلمة، استطاع أن يبني صرحا كبيرا هو الإهرام، فقد بني هيكل المبني الرئيسي للمؤسسة، فيما قام نافع ببناء 3 صروح عملاقة للأهرام إلى جانب المبني الرئيسي، وقام بتشييد 3 مطابع فى أكتوبر وقليوب والجلاء، كل ذلك زاد من دخل مؤسسة الأهرام وجعلها مؤسسة عملاقة فى عالم الصحافة والإعلام، إلى جانب زيادة نسبة توزيع الأهرام بقوة فى عهده حيث وصلت نسبة التوزيع إلى مليون نسخة يوميًا .

وأوضح «سامي متولي» .. أن قضية هدايا الأهرام كانت لا تدفع من ميزانية الأهرام ولكن من ميزانية المعلنيين فى الأهرام، وكانت عبارة عن حوافز للمعلنيين فى الأهرام، وهي لغة لا يفهمها سوي «بتوع الإعلانات» فكانت دعم لإعلانات الأهرام التي حققت نجاحات كبيرة خلال تلك الفترة .

وأشار مدير تحرير الأهرام الأسبق، أن إبراهيم نافع شيد فى عهده ما يعرف بالقاطرة فقام بتأسيسي عشرات الإصدارات للمؤسسة والتي تعمل حتي الأن، كما قام بإنشاء مكتب للأهرام فى كل دول العالم، يقوده أحد أبناء الأهرام من الشباب الناضخ فى كل أوروبا، فاستطاع أن يحقق للأهرام انتشارا وأسم كبير فى كل دول العالم، وقام بإنشاء مطابع الأهرام الضخمة فى قليوب والتي افتتحها الرئيس الأسبق حسني مبارك .

كما قام بعمل طبعة عربية ودولية للصحيفة ولم يكتفي بذلك بل عمل مطابع فى بلادها بالسعودية والإمارات لتنزل إلى الأسواق قبل الجرائد الرسمية للدول نفسها .. إبراهيم نافع أسطورة فى الصحافة والإنسانية وكان مكتبه مفتوح دائما للجميع، ويتابع بشكل منتظم ودائم كل ما يحدث في اجتماعات التحرير التي كان يحضرها في الـ 10 صباحا والـ 12 ظهرا واجتماع الخامسة مساء، وكان يدعم المؤسسة دائما بالناجحين ومنهم قائد حسن حمدي رئيس النادي الأهلي السابق والذي كان يتولي رئاسة الإعلانات بالأهرام، والمهندس تيمور عبد الحسيب الذي كان يتولي مسئولية المطابع، رحمة الله على إبراهيم نافع الذي علمنا الكثير ووضع أسس وأخلاقيات لازال أبناء الاهرام يسيرون علي منهجها حتي الآن رغم ما تعاني منه المؤسسة وظل نافع مدافعا عن مهنة الصحافة وحريتها حتى رحيله.

سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته تابع آخر الاخبار عبر موقع أخباري نيوز - ونبدء مع اهم الاخبار ,, سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته - موقع صحيفة أخباري الالكترونية. تابعونا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقع أخباري نيوز الإلكتروني ليصلكم اجدد الاخبار.

سامي متولي : إبراهيم نافع «أسطورة» .. والأهرام عاش عصره الذهبي تحت قيادته - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز.

المصدر : صدى البلد