الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي" data-no-lazy="false" />
أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي

في البداية نتمي لكم الصحة أملين ان تكونوا دائمآ بافضل حال، إيران: المحافظون يهاجمون ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي، حيث نحرض علي تقديم المحتوي الاخبار الذي ينال رضاكم زوارنا الكرام، إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي، حيث يهدف موقعنا موقع أخباري نيوز علي رضد كافة الاخبار التي تحدث الان علي الساحة ونقوم بجلبها اليكم من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق منها، في مصدر واحد وهو موقع أخباري نيوز الالكتروني، ونبدء مع خبرنا اليوم وهو الخاص بــ أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي.

اليوم الموافق - الأربعاء 9 مايو 2018 06:25 مساءً - نيوز الالكترونية - خبر بتاريخ الأربعاء 9 مايو 2018 06:25 مساءً - تعددت الأربعاء ردود الأفعال داخل الوسط السياسي الإيراني على قرار الرئيس الأمريكي بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع طهران والموقع في يوليو/تموز 2015. وكان القاسم المشترك لردود الأفعال هذه هو إجماعها على التنديد بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق. وطالب المحافظون بردود أكثر تشددا مع الولايات المتحدة، بينما عول الإصلاحيون على التحركات الدبلوماسية بين إيران والدول الخمس المتبقية – والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا– للإبقاء على الاتفاق بما يحقق مصالح طهران.

أجمعت الأوساط السياسية الإيرانية بكافة تياراتها الأربعاء على التنديد بقرار الرئيس الأمريكي ترامب الذي اتخذه الأمس الثلاثاء والقاضي بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع طهران والموقع في يوليو/تموز العام 2015 وإعادة فرض العقوبات على إيران.

للمزيد: عودة على إعلان ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

بيد أن ردود الأفعال تباينت وفقا لاتجاه هذه التيارات التي تتراوح بين الإصلاحية والمحافظة، فالإصلاحيون يأملون في الإبقاء على الاتفاق النووي مع الأطراف الأخرى الموقعة عليه والحفاظ على المصالح والمميزات التي خرجت بها طهران من هذا الاتفاق. بينما يطالب المتشددون بردود أكثر قسوة تتناسب مع العداء التاريخي للولايات المتحدة تصل حتى إلى الانسحاب الكامل من الاتفاق واستئناف عمليات تخصيب اليورانيوم بعيدا عن الرقابة الدولية.

تصريحات القادة الإيرانيين

وفي هذا الصدد، نقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن عبد الرحيم موسوي قائد الجيش الإيراني قوله الأربعاء "إن أكبر ضرر تسبب فيه الاتفاق النووي هو الجلوس إلى طاولة التفاوض جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة وإضفاء الشرعية على واشنطن". وقال موسوي "إن انسحاب واشنطن من الاتفاق ينبغي أن يكون درسا للسعودية التي تقترب من الولايات المتحدة".

بينما نقل التلفزيون الإيراني الأربعاء عن رئيس البرلمان علي لاريجاني قوله إن قرار الرئيس الأمريكي ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 يمثل انتهاكا للاتفاق، ومن شأنه أن يعزل الولايات المتحدة. وقال لاريجاني إن "تخلي ترامب عن الاتفاق النووي استعراض دبلوماسي... إيران ليست ملتزمة باحترام تعهداتها بموجب الاتفاق النووي في ظل الوضع الحالي... إنه تهديد للسلم والأمن... لست متأكدا مما إذا كان الموقعون الأوروبيون على الاتفاق سيفون بتعهداتهم". وقال "من الواضح أن ترامب لا يفهم سوى لغة القوة".

وتابع لاريجاني في بداية جلسة للبرلمان الإيراني "إن الرئيس الأمريكي ترامب لا يصلح لمنصبه"، وذلك وفقا لما أورده موقع ميزان، الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية في إيران. وقال "ترامب ليست لديه القدرة العقلية للتعامل مع الأمور".

كما قام النواب الإيرانيون في نفس الجلسة بإحراق العلم الأمريكي ونسخة رمزية من الاتفاق النووي ورددوا كذلك هتاف "الموت لأمريكا".

مواقف الصحف الإيرانية المتشددة

وأجمعت الصحف الايرانية الصادرة صباح الأربعاء على التنديد بقرار الرئيس الأمريكي ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي لكن مواقفها تباينت بين الصحف الإصلاحية والمحافظة التي دعت إلى رد أكثر تشددا.

فكتبت صحيفة "كيهان" المحافظة المتشددة "ترامب مزق الاتفاق النووي وآن الأوان لنقوم بحرقه" مستعيدة ما أعلنه المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي علي خامنئي قبل بضعة أشهر. وكانت الصحيفة توجه انتقادات باستمرار للاتفاق النووي وسياسة التقارب التي ينتهجها روحاني إزاء دول الغرب.

أما صحيفة "جوان" القريبة من الحرس الثوري فكتبت "إيران ستظل موحدة وستقاوم" مضيفة "إنه زمن الاتحاد وليس لوم الآخرين. إنها فرصة للتجديد في إيران وشعارنا ’الموت لأمريكا‘ لم يعد شعارا، فالولايات المتحدة ماتت فعلا بالنسبة إلينا".

من جهتها، كتبت صحيفة "فرهيختكان" المحافظة على صفحتها الأولى "لا للاتفاق النووي بدون الولايات المتحدة" مؤكدة أن "أوروبا غير قادرة على الحفاظ على الاتفاق النووي".

أما صحيفة "رسالات" فاستعادت في صحفتها الأولى تصريحات محمد جواد لاريجاني مسؤول الشؤون الدولية في السلطة القضائية الإيرانية الذي قال إنه لا يجب الاعتماد على الأوروبيين من أجل الحفاظ على الاتفاق "لأن أوروبا أسوأ من الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بالوفاء بالتزاماتها".

وكان الرئيس الأمريكي ترامب قد أعلن أمس الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، مما زاد المخاوف من نشوب صراع في الشرق الأوسط وأغضب حلفاء واشنطن الأوروبيين، وأثار حالة من الغموض بشأن إمدادات النفط العالمية ووضع الشركات الأجنبية التي سارعت للاستحواذ على السوق الإيراني بعد توقيع الاتفاق في العام 2015.

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على موقع موقع التواصل الاجتماعي تويتر "ردا على الانتهاك الأمريكي المتكرر والانسحاب غير القانوني من الاتفاق النووي، ووفقا لتوجيهات الرئيس حسن روحاني، سأقود الجهود الدبلوماسية لاختبار ما إذا كانت بقية الأطراف قادرة على ضمان التزاماتها تجاه إيران. نتائج هذا ستحدد رد فعلنا".

 

اخباري نيوز/ رويترز/ أ ف ب

وفي النهاية نحب ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ومتابعة الخبر الخاص بــ أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي عبر موقعنا الاخباري أخباري نيوز الالكتروني، لاتنسي عزيزي الزائر من الاعجاب بصفحتنا علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وجوجل بلس لتصل اليكم آخر الأخبار اولآ بأول، أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي.

أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي - اخباري نيوز - صحيفة أخباري نيوز - أجدد الأخــبــار : إيران: المحافظون يهاجمون الولايات المتحدة ويدفعون نحو انسحاب طهران من الاتفاق النووي .

المصدر : فرانس 24