وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه
وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه

وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه اخباري نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه، وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا اخباري نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه.

اخباري نيوز كشفت وثائق سرية أن جهاز المخابرات البريطانية الخارجية "MI6" سعى لإرضاء المخابرات اللليبية، وقدم لهم المساعدة فى خطف معارضى ديكتاتورها الراحل معمر القذافى، بحسب ما نقلت صحيفة "جارديان" البريطانية.

وقالت الصحيفة أنه بعد 5 أيام من وقوع هجمات سبتمبر فى ، توجه عدد من ضباط "سى أى إيه" من مقر وكالتهم فى ولاية فرجينيا إلى السفارة البريطانية فى العاصمة واشنطن من أجل إطلاع جهاز المخابرات البريطانية على استجابة الوكالة المخطط لها على الهجمات.

كان يقود الوفد كوفر بلاك، رئيس مركز مكافحة الإرهاب بـ"سى أى إيه"، الذى كان يعمل ليلا ونهارا لصياغة خطة لحماية بلاده من أى هجمات أخرى.

وشملت هذه الخطة، كما يقول تايلر درومهيلر، رئيس عمليات "سى أى إيه" فى أوروبا فى هذا الوقت، عمليات اختطاف واستجواب للمشبه فى انتمائهم للقاعدة حول العالم.

وفى نفس الوقت، كان مدير "سى أى إيه" فى هذا الوقت جورج تينت يؤكد لقادة الاستخبارات الغربية أنهم لن يستطيعوا أن يفهموا ويهزموا القاعدة إلا بالعمل عن كثب مع الاستخبارات فى دول العالم المسلم والعرب.

وبدأ الـCIA، وMI6، فى التعاون مع منظمة الأمن الخارجى الليبية، وهى وكالة الاستخبارات سيئة السمعة لنظام القذافى.

وقد تحتوى الأجندة المذكورة معرفة معلومات عن المسلحين الإسلاميين، لكن الأمر اختلف بعد عام بعدما سنحت الفرصة للدخول فى مفاوضات مع القذافى بشأن برنامجه لتطوير أسلحة دمار شامل.

ومع بناء جهاز المخابرات البريطانى والأمريكية علاقات مع ، ساعدت الوكالتان المخابرات الليبية على خطف أعداء القذافى، فتم اختطاف اثنين من المعارضين البارزين لنظام القذافى والذين فرا خارج البلاد، واحدا من هونج كونج، والآخر من تايلاند وتم إعادتهم إلى ليبيا مع زوجتيهما وأطفالهم، إذ تعرض الرجلان للتغذيب.

وقدم جهاز المخابرات البريطانى لنظيره الليبى أسئلة للسجناء الذين اعترفوا على معارضين آخرين فى المنفى تحت الضغوط الشديدة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع اخباري نيوز . اخباري نيوز، وثائق سرية: المخابرات البريطانية سعت لإرضاء القذافى فى خطف معارضيه، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ